النتائج 1 إلى 5 من 5
 
  1. #1

    عضو مميز

    عُبَيّدُ الّلهِ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5426
    تاريخ التسجيل : 9 - 10 - 2011
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 344
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    البلد : مصر
    معدل تقييم المستوى : 7

    افتراضي الرد على الإخوان المسلمين وخوارج العصر


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على المرسلين وصلى الله وسلم وبارك على إمام المرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه والتابعين، فمعلوم أن أهل القبلة من أهل الإسلام انقسموا فى مجال العبادة إلى ثلاث طوائف:طرفان ضالان ووسط على الحق فالأمة الوسط وهم الفرقة الناجية والطائفة المنصورة التى انبأ عنها النبى صلى الله عليه وسلم وهم عدول كل خلف وهم الجماعة وهم السواد الأعظم وهم من اخذوا سنة السلف الذين اخبرنا عنهم نبينا صلى الله عليه وسلم فى احاديث شتى وعلى يسار هذه الفرقة الناجية هناك المرجئة الذين يؤخرون العمل الشرعى فعلمهم بلاعمل وفيهم شبه من اليهود وعلى يمين هذه الفرقة الناجية هناك الخوارج الذين يؤخرون العلم الشرعى فعملهم بلاعلم وفيهم شبه من النصارى وقد انتشرت افكار الإرجاء والخروج انتشارا عظيما،وفى هذه المقالة نتناول خوارج العصر فقط ومن الخوارج فى عصرنا كما أثبت العلامة احمد شاكر رحمه الله تعالى فى اربعينيات القرن العشرين وهو العالم العلامة الحبر السلفى المصرى الذى عاصر حسن البنا وشهد لجماعة الاخوان لاسيما تنظيمها الخاص بأنهم من الخوارج وهو أول من اطلق على الاخوان المسلمين خوارج العصروهذا الحبر العلامة لايستطيع الاخوان ومحبوهم المزايدة عليه فى شئ فهو لم يكن فى عصر عوائد النفط ولاعلاقة له بأل سعود كما أنه لم تكن له علاقة بالسلطة الملكية فى مصر فكلامه حجة على الإخوان الذين لايستطيعون إتهامه بأنه من فقهاء السلطان كما هى عادتهم السيئة ثم تابع هذا الحبر السلفى فى توصيف الاخوان المسلمين بالخوارج كل من العلامة المحدث مجدد السنة الألبانى والالبانى رحمه الله تعالى ليست مميزاته فقط فى تجديد السنة وتصحيح وتضعيف اغلب الاحاديث والاثار فى كتب التراث بل إن كاتب هذه السطور قد بحث عن المجددين الذين يظهرون على رأس كل مائة سنة الذين تنبأ بهم النبى صلى الله عليه وسلم ووجد أن الالبانى رحمه الله تعالى هو مجدد القرن الهجرى الرابع عشر،وهذا الحبر السلفى الكبير قد سمى الاخوان المسلمين بما سماهم به أحمد شاكر رحمه الله تعالى بأنهم من الفرق الثلاث والسبعين النارية وأن من مات منهم على افكار البنا وسيد قطب يعذب فى النار بمقدار انحرافه قبل أن يدخل الجنة مع الجهنميين، وحتى لايُتهم العلامة الالبانى بأنه من فقهاء السلطان وهو مرجع لمشايخ ودعاة الاخوان انفسهم فى تصحيح وتضعيف الاحاديث فالألبانى لم يتهم الاخوان وحدهم بل اتهم الاخوان والتبليغ رغم أن التبليغ جماعة غير سياسية بتاتا بأنهم من الفرق الضالة التى حذرنا منها إمام المرسلين فى حديث إفتراق الامة الى بضع وسبعين فرقة وهو حديث متواتر،وهناك فى هذا العصر الحبر العلامة ربيع المدخلى تلميذ بن باز الذى فضح فكر سيد قطب وأنه خليط سئ جدا من فكر الخوارج والرافضة والوجودية والعلمانية وليس له بالإسلام الذى جاء به نبينا عليه الصلاة والسلام إلا الشعارات ومن قبل الشيخ ربيع هناك محمد امان الجامى رحمه الله وهناك العلامة صالح الفوزان حفظه الله وغيرهم كثير من العلماء الكبار قد وصفوا الإخوان المسلمين من الخوارج،فضلا عن المنشقين من الاخوان المسلمين الذين اسموهم بالخوارج كمحمد الغزالى الذى مات على فكر الاسلام السياسى ولكنه اتهم الاخوان وقبل ظهور سيد قطب بتكرار سياسة الخوارج ولكن هناك اشكالية كبرى تتعلق بالإخوان فالجماعة ومحبيها والمتعاطفين معها يرفعون شعارات اسلامية تشبه شعارات الخوارج الأوائل فعلا ولكن هدفهم الحقيقى ابدا ليس هدف الخوارج فهدفهم هو محض الدنيا والحياة الرغدة والملك والسلطان ولاتوجد دولة واحدة من الدول الاسلامية وصل فيها الإخوان المسلمون الى الحكم واقاموا الشريعة بل حافظوا على النظام القائم إن لم يكن اسوء كما فعلوا فى مصر حين قام الرئيس الاخوانى محمد مرسى بتغيير عدد سنوات رخصة الملاهى الليلية ومراقص شارع الهرم من سنة إلى ثلاثة سنوات وقام الاخوان فى وزارة التربية والتعليم فى العام الذى حكموا فيه بتحريف احد الاحاديث النبوية فى حكم قتل المرتد وادخلوه إلى منهج التربية القومية بالمدارس،وهناك السودان ايضا فبعد ثمانية وعشرين عاما من الأخونة المتدرجة للدولة وبعد فصل الجنوب النصرانى لم تُطبق الشريعة إلا قليلا ناهيك عن البدع الارجائية القبورية الصوفية فى كل ارجاء السودان وانتشار الرفض والتشيع الذى يصاحب أى حكومة اخوانية فى العالم العربى وهذا وغيره يقطع بكذب الاخوان فى دعواهم أنهم مخلصون للفكر الاخوانى الذى هو نفسه فكر منحرف ولعل من شهد بذلك على الاخوان هم اخوانهم من الخوارج المجرمين كزعيم القاعدة ايمن الظواهرى فى كتاب"الحصاد المر" الذى خصصه لفضح الاخوان وابومحمد العدنانى المتحدث الرسمى بإسم جماعة داعش الذى هلك،وكلا الرجلين وغيرهما من رؤوس الخوارج فى عصرنا قد شهدوا بأن الاخوان المسلمين ليسوا مخلصين حتى فى شعارات الخوارج التى يرفعونها وأنه لاعقيدة ثابتة عند القوم بل لاعقيدة اصلا فالإخوان يرفعون شعارات الخوارج ضد اى سلطة سياسية غير اخوانية حتى لوكان دستورها الكتاب والسنة كأل سعود ويتهمونها بالإنحراف عن الاسلام،بينما يتعاملون مع الحاكم الإخوانى او المتحالف معهم بطريقة السلف كلا بل بطريقة المرجئة وهذا عجيب فهم يتعاملون مع الاخوان الحاكمين فى تركيا والسودان بالفكر الإرجائى الذى يتغاضى عن اى مخالفة شرعية للحاكم وكذلك فعلوا مع الرئيس الاخوانى الذى حكم مصر عاما فلم يحاسبوه على التحرش برئيسة الارجنتين ولم يحاسبوا وزير إعلامه صلاح عبد المقصودعلى التحرش اللفظى بصحفية وبمذيعة على الهواء مرتين بل دافعوا عن هذه الأعمال وغيرها كما دافعوا عن تحالفاتهم مع حركة السادس من ابريل والاشتراكيين الثوريين وكلاهما حركة مؤسسة على الفكر الشيوعى الملحد تماما كما فعل اوائل الاخوان المسلمين حين دافعوا عن تحرش عبد الحكيم عابدين شقيق زوجة حسن البنا بنساء الاخوان لأنه كان يصرف على الجماعة امواله وكما دافعوا عن تحالف حسن البنا مع الشيوعيين ضد النقراشى باشا فبدلا من أن يطلب حسن البنا من الشيوعيين ترك فكر ماركس وداروين والإيمان بخالق السماوات والأرض اتفق معهم ضد الحاكم الصالح المسلم رئيس الوزراء محمود فهمى النقراشى واغتاله اخوانى من التنظيم الخاص وصدق فى البنا وفى ابناؤه قول النبى الأكرم"يدعون أهل الاوثان ويقتلون أهل الإيمان"وبدلا من أن يطلب الاخوان المسلمون من حركة السادس من ابريل والاشتراكيين الثوريين تصحيح عقائدهم والإيمان بالله واليوم الأخر تحالفوا معهم ضد الرئيس الاسبق مبارك الذى يعلم كل مصرى وكل انسان أنه لم يكن مؤمنا بفكر ماركس وأن عقيدته الدينية افضل الف مرة بل مليون مرة من العقيدة الدينية لملاحدة الاشتراكيين الثوريين وعلمانيين 6ابريل وهذا عين الإرجاء ولو سئلت الإخوان المسلمين عن عقيدتهم فيمن يدافع عن اخطاء زعيمه وسلطانه ومخالفاته الشرعية فمنهم من يكفره وهم القطبيون ومنهم من يفسقه وهم البنائيون ولكنهم لايكفرون انفسهم ولا يفسقون أنفسهم فى دفاعهم عن فسق وفساد قياداتهم لأن القوم لاينظرون للدين بالنظرة الشاملة التى نظر بها النبى وصحبه فالدين فى عقلية الإخوانى هو دنياه ومصدر ربحه واكل عيشه الحقيقى ولاعجب أن اكثر من يقوم بتحفيظ القرأن الكريم بأجر مادى من الاخوان ومحبيهم رغم ورود حديث صريح فى النهى عن الأكل بالقرأن والدين، والاخوان المسلمون وعصابات الخوارج الذين يسمون أنفسهم بالتيار الإسلامى لايعنيهم دين ولاتعنيهم شريعة ولايهمهم دولة إسلامية وما ثبت من ممارسات وسلوكيات هؤلاء المجرمين فى سوريا والعراق والصومال وليبيا أنهم لايهمهم إلا التسلط على خلق الله بل التسلط على اهل القبلة الذين يحكمون عليهم بالتكفير والتفسيق و النهب والسلب لأموالهم والاعتداء على النساء من اهل القبلة ومن غير اهل القبلة والطعام والشراب وأما دولة الإسلام التى يتحدثون عنها ليل نهار تماما كما يتحدث الشيعة الرافضة ليل نهار عن تحرير القدس وتدمير الصهيونية والقاء دولة الصهاينة فى البحر بينما الحقيقة أن الروافض يلقون بدول المسلمين فى البحر ويدمرون عقيدة المسلمين فالسؤال للإخوان ومحبيهم: الصومال دولة اسلامية مفككة فى موقع استراتيجى وافريقيا الوسطى ايضا وهناك دول إسلامية فى اسيا الوسطى تنتظر المساعدة فلماذا لم تذهبوا إلى هذه الدول المفتوحة على مصراعيها لتقيموا فيها دولة الاسلام؟هذه دول جاهزة للأخونة بدون ادنى صراع مع السلطة فلماذا تركتموها مدمرة خاوية على عروشها؟هذه الدول تستطيع أى جماعة بناء دولة فيها فأين المال الاخوانى القطرى والتركى من تأسيس جيش فى الصومال التى لايزيد جيشها عن عشرين الف فرد وتنتظر ادنى مساعدة؟أين المال الاخوانى القطرى والتركى من البانيا وكوسوفو وكازخستان واوزبكستان وتركمانستان؟أين مشايخ الاخوان من هذه البلاد؟لماذا الاصرار العجيب المريب على بث الاموال والمشايخ المنحرفة عقائديا لبث الفتن والخراب فى اقوى الدول العربية الاسلامية؟لماذا الاصرار المستميت على محاولة تفكيك اقوى جيش عربى وثانى اقوى جيش اسلامى وهو الجيش المصرى؟ لماذا الاصرار على كسر اكبر دولة نفطية واقتصادية اسلامية وعربية وهى الدولة السلفية الوحيدة على ظهر الأرض التى يتعلم الطلبة فى مدارسها دون عن بقية العالم الإسلامى عقيدة الرسل والانبياء والملائكة فى صفات الله عزوجل دون تجسيد الحلولية وتصنيم الاشعرية والمعتزلة، والدولة الوحيدة التى يتعلم ابناؤها العقيدة الصحيحة فى القدر والإيمان ومع ذلك هى المستهدف الأول لجماعة اخوان البنا عبر السرورية والصحوة وعبر الاكاديمية القطرية للتغيير بهدف اسقاط الحكم السعودى السلفى وقد اثبت التسجيل الصوتى لامير قطر السابق حمد بن خليفة والد الامير الصورى الحالى وهو الامير الحقيقى من وراء الستار وهذا التسجيل مع الزعيم الليبى الهالك القذافى اثبت فيه هذا الأمير الاخوانى الخارجى سعيه لتدمير ال سعود قبل نهاية الربع الاول من هذا القرن ليُكسر الباب أمام الروافض فى شرق السعودية وفى ايران كما كسره الاخوان لهم فى اليمن ليسيح الروافض فى الارض المقدسة وبلاد الحرمين ويدمروا مكة والمدينة ويستخرجوا جسد الصديق والفاروق ويحرقوهماوينقلوا الكعبة الى كربلاء ويذبح العرب كما فى كتب الرافضة وكما توعد الخمينى الهالك،ولماذا فشل الاخوان المسلمون فى تحقيق التقدم والحضارة فى اكثرية الدول التى اسقطوا انظمتها وحكوماتها؟وعلى الرغم من كل هذا وهناك اكثر منه فيما يتعلق بفكر الاخوان الحقيقى ولكننا سنتجاوز وسنرد على الإخوان المسلمين بإعتبارهم مخلصين فى شعاراتهم التى يرفعونها ضد الحكومات والانظمة وسنكشف حقيقة شعاراتهم الزائفة بإذن الله جل وعلا وأن كل فكرهم ومنهجهم مؤسس على شهوة حيوانية للدنيا وعلى جهل عميق بالكتاب والسُنة وفهم القرون الأولى من السلف المتقدمين: المسائل محل المناقشة مع الإخوان المسلمين الخلافة والإبتلاء بالظلم والجماعة والجهاد

    hgv] ugn hgYo,hk hglsgldk ,o,hv[ hguwv





    عبد حقير جاهل يرجو جنتك يابديع السماوات والأرض وما بينهما

  2. #2

    عضو مميز

    عُبَيّدُ الّلهِ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5426
    تاريخ التسجيل : 9 - 10 - 2011
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 344
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    البلد : مصر
    معدل تقييم المستوى : 7

    افتراضي


    المسألة الأولى الخلافة فالإخوان المسلمون يقولون بأنهم يسعون لإعادة الخلافة وهذا مضحك لأن الاخوان المسلمين لايعلمون أن احد الشروط الرئيسية فى الخلافة السنية والتى تكون على منهاج النبوة والتى تخالف الملك الجبرى والملك العضوض أن تكون خلافة قرشية تماما كما كانت الخلافة العربية الأولى،فهل الاخوان المسلمون مستعدون لبذل الجهد والعرق والتضحيات لتأسيس الخلافة الاسلامية ثم تسليم البلاد والعباد لخليفة من قريش كما تقول الشريعة؟إن كان الجواب بنعم فالسؤال لماذا لم يفعلوا ذلك فى تركيا وقطاع غزة وقطر او فى السودان حيث النخب السياسية الاخوانية الحاكمة فى هذه البلاد لارائحة فيها لقريش ولارائحة لقريش فى اى تنظيم دولى او محلى للإخوان المسلمين،وإذا كان الجواب بلا وأن الاخوان اذا وصلوا السلطة لن يسلموا الحكم لقريش ولاغير قريش ولن يسلموا الحكم ولاحتى للنبى محمد صلى الله عليه وسلم نفسه فالإخوان فى هذه الحالة هم مجموعة من الكذابين المنافقين الذين لايهمهم دين ولاشريعة ولاجنة ولانار ولاحساب الله تعالى بل كل مايهمهم الدنيا الفانية التى لعنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولايهم الاخوان إلا الملك الذى عرضه الله جل وعلا على رسوله ثلاثة مرات أن يكون ملكا نبيا فرفض صلى الله عليه وسلم واختار الرفيق الأعلى كما هو ثابت مقرر من روايات التراث والسيرة واما الدليل الشرعى على هذا الشرط وهو أن الخلافة فى قريش دونا عن غيرهافهو ثابت بالكتاب والسُنة الصحيحة بل المتواترة وإجماع علماء السلف بل اجماع حتى كل الفرق الاسلامية من اهل السنة والشيعة والمعتزلة وغيرهم إلا الخوارج بل حتى بعض متأخرة الخوارج دخلوا إلى هذا الاجماع فلم يخالف من اهل القبلة فى أن الخلافة فى قريش إلا الخوارج وهناك دليل رابع بعد الكتاب والسُنة والإجماع وهو العقل والتاريخ،والأن مع الادلة
    أولا الكتاب العزيز:
    {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِين} [البقرة:124]
    {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا}[النساء:54]
    ثانيا السنة المتواترة:
    أخرج الامام احمد عن حميد بن عبد الرحمن أن ابابكر رضى الله عنه قال يوم السقيفة لرأس الانصار فى حضور كبار الانصار وعمر وابى عبيدة رضى الله عن الجميع" ولقد علمت يا سعد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال وأنت قاعد قريش ولاة هذا الأمر فبر الناس تبع لبرهم وفاجرهم تبع لفاجرهم قال فقال له سعد صدقت نحن الوزراء وأنتم الأمراء "وكان سعد بن عبادة رضى الله عنه رأس الانصار وكبير المعارضين لتولى ابى بكر وكان يرى الأمر لنفسه فلما اُخبر بحديث النبى الذى سمعه ونساه لم يعترض وأقر بالحق فهل الاخوان المسلمون سيفعلون مثله؟لا أظن فشتان بين من يطلب الاخرة ويرجو رحمة ربه وبين المنافق المرائى الذى لايهمه إلا الدنيا الفانية الملعونة، وهناك مفاجأة اخرى لايعلمها الإخوان وهى أن الخلافة على منهاج النبوة لن تعود إلا مع المهدى رضى الله عنه وحتى يخرج المهدى ليس امام المسلمين إلا خياران:أن يقبلوا بالملك الجبرى والعضوض أو تكون الفوضى وفتنة الدهماء وامر العامة الذى حذر منه النبى صلى الله عليه وسلم فى احاديث الفتن واحاديث اخر الزمان.
    ثالثا الاجماع على قرشية الخلافة،ويأبى الله رب العالمين إلا أن يخزى الاخوان المسلمين فى كل شئ ففى مقالة قديمة للداعية الاخوانى الشهير راغب السرجانى وكانت قبل الثورة طبعا وتبدل المواقف وهذه المقالة كانت عن سقيفة بنى ساعدة وفى هذه المقالة تفوه الدكتور راغب بأفكار عن الديمقراطية والخلافة مخالفة تماما لفكر الاخوان المسلمين الحالى ولكن الدكتور راغب تراجع عما كتبه ومازال موجودا على موقعه بعد أن تولى الاخوان السلطة،وما يخصنا من المقالة هو مسألة الخلافة فيقول بالحرف الواحد:
    هذا ما رأيناه في السقيفة، رأينا حكم رسول الله r بين الناس، مع أنه قد فارق الأرض بجسده، لكن ما زالت كلماته باقية، وما زالت حكمته باقية، وما زال شرعه باق، ورأينا في السقيفة غياب الحرج من نفوس الصحابة عند سماع كلام رسول الله r، وحكم الرسول r، ورأينا التسليم الكامل المطلق {وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [النساء: 65]. إذن ولاية قريش للخلافة تشريع عند المسلمين، وثبت ذلك في أحاديث أخرى كثيرة غير هذا الذي رواه أبو بكر الصديق في سقيفة بني ساعدة، والملحوظ أن رواة هذه الأحاديث لم يكونوا حاضرين وقت هذه المشاورة. - روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله r: « لا يَزَالُ هَذَا الأَمْرُ فِى قُرَيْشٍ ، مَا بَقِىَ مِنْهُمُ اثْنَانِ »وبالطبع فإن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما لم يكن حاضرًا في السقيفة.
    - روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة t قال: قال رسول الله r: "النَّاسُ تَبَعٌ لِقُرَيْشٍ فِي هَذَا الشَّأْنِ، مُسْلِمُهُمْ تَبَعٌ لِمُسْلِمهم، وَكَافِرُهُمْ تَبَعٌ لِكَافِرِهِمْ". وأيضًا لم يكن أبو هريرة حاضرًا في السقيفة.
    - روى البخاري عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما قال: قال رسول الله r: "هَذَا الأَمْرُ فِي قُرَيْشٍ لا يُعَادِيهِمْ أَحَدٌ إِلاَّ أَكَبَّهُ اللَّهُ فِي النَّارِ عَلَى وَجْهِهِ مَا أَقَامُوا الدِّينَ". وأيضًا لم يكن معاوية بن أبي سفيان حاضرًا في السقيفة. وهناك روايات أخرى كثيرة تحمل نفس المعنى علمها كثير من الصحابة، وكانوا إما غير حضور في السقيفة، أو نسوا الحديث حتى ذُكّروا به، أو لم يفقهوا معناه كاملاً، أو أذهلتهم مصيبة وفاة رسول الله r عن الاستدلال به، لكن الشاهد الذي لا ينكر أنه عندما ذكر هذا الحديث لم يعترض واحد من الصحابة، ولم يتطوع أحدهم برده أو تفسيره على محمل آخر، هذا كله دعا علماء المسلمين على التأكيد على أهمية أن يكون الخليفة من قريش: - ذكر الإمام النووي مثلاً في شرح الأحاديث وأشباهها دليل ظاهر على أن الخلافة مختصة بقريش، لا يجوز عقدها لأحد من غيرهم، وعلى هذا انعقد الإجماع في زمن الصحابة، وكذلك بعدهم، ومن خالف فيه من أهل البدع، فهو محجوج بإجماع الصحابة والتابعين.
    - وقال القاضي عياض رحمه الله في كتاب الأحكام السلطانية:اشتراط كونه قرشيًّا، هو مذهب العلماء كافة.
    - وذكر أيضًا الإمام ابن حجر العسقلاني في فتح الباري أن القرشية شرط في خليفة المسلمين.
    - وذكر القرطبي رحمه الله أنه لا تنعقد الإمامة الكبرى إلا لقريش مهما وجد منهم أحد.
    لكن مع كل ما سبق فإن هذه الأحاديث التي جعلت الإمامة في قريش لا تجعل هذا أمرًا مطلقًا بل تقيده بشيء هام، وهو كما جاء في رواية البخاري عن معاوية: "مَا أَقَامُوا الدِّينَ".
    وكما جاء في رواية عن أبي بكر: "مَا أَطَاعُوا اللَّهَ وَاسْتَقَامُوا عَلَى أَمْرِهِ".
    وكما جاء في رواية الإمام أحمد عن أنس بن مالك t قال: قال رسول الله r: "الأَئِمَّةُ مِنْ قُرَيْشٍ، إِنَّ لَهُمْ عَلَيْكُمْ حَقًّا، وَلَكُمْ عَلَيْهِمْ حَقًّا مِثْلَ ذَلِكَ، مَا إِنِ اسْتُرْحِمُوا، فَرَحِمُوا، وَإِنْ عَاهَدُوا وَفَوْا، وَإِنْ حَكَمُوا عَدَلُوا، فَمَنْ لَمْ يَفْعَلْ ذَلِكَ مِنْهُمْ، فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ". إذن هذه شروط إن لم يحكم بها القرشيون وزاغوا عنها، ولم يتبعوا شرع الله U فلا طاعة لهم ولا إمرة.
    وبعد هذه الفضيحة حاول الدكتور راغب تقليل اثر كلامه على القارئ الإخوانى الذى تعلم أن الخلافة الاسلامية بل أى خلافة واى ملك هى حق مقصور على الاخوان المسلمين دونا عن قريش بل عن بقية مسلمى العالم بل دونا عن أهل الارض فزعم الدكتور الفاضل كاذبا بأن قريش فى عصرنا مجهولة النسب ولم يعد لهم شأن والحقيقة أن قريش قائمة فى الحجاز وفى الاردن والعراق بل وفى مصر والسودان وانسابهم محفوظة وكذلك فهناك دولة عربية شهيرة تحكمها عائلة من قريش وهى المملكة الاردنية الهاشمية التى يتأمر عليها الاخوان المسلمون ويسعون جاهدين لإسقاط الحكم الملكى القرشى الموافق للشريعة فى الاردن بالديمقراطية الكفرية من اجل ان تحكم عصابات تجار الدين من الاخوان ويطبقوا شريعة الشيطان التى طبقوها فى كل بلد عربى وإسلامى ابتلاه الله رب العالمين بحكمهم.
    رابعا العقل والتاريخ:ففى الاندلس لما انتزعت الخلافة من قريش تفككت الاندلس ثم ضاعت رغم أن الرجل الذى اسقط سلطان الدولة الاموية كان اعظم ملوك الاندلس وهو المنصور بن ابى عامر وأيضا الدولة العثمانية رغم أنها كانت اقوى دولة فى العالم ولكن لأنها ليست من قريش فشلت فشلا ذريعا فى ضم النصف الشرقى من العالم الإسلامى من الهند وحتى ايران،والذى ينظر الأن فى عصرنا يجد فى تركيبة مجلس الامن اربعة من الدول الخمسة دائمة العضوية فى مجلس الامن من نسل اسحاق ابن ابراهيم عليهما السلام من عيسو بن اسحاق هذا بجانب اليهود الذين يحكمون اقتصاد الارض وهم من نسل يعقوب بن اسحاق، ومعلوم من صحائف أهل الكتاب مما يصدقه الوحى المنزل على نبينا صلى الله عليه وسلم أن الملك مخصوص لإبراهيم ونسله لاينازعهم فيه أحد إلا هلك والتاريخ شاهد،وكل الانتصارات الكبرى فى تاريخ المسلمين حتى فى العصور المتأخرة كانت تحت قيادة قرشية فصلاح الدين الايوبى ومن قبله استاذه نور الدين محمود زنكى كانا يعلنان الولاء لبنى العباس ولما وصل صلاح الدين الى الحكم فى مصر خلع الخطبة للعبيديين وجعلها للخليفة العباسى وفتوحات يوسف بن تاشفين رحمه الله فى الاندلس وافريقيا كان يعلن فيها الولاء للخليفة العباسى القرشى والظاهر بيبرس ودولة المماليك كانت تستضيف فى القاهرة الخليفة العباسى وتسميه خليفة للمسلمين حتى جائت الدولة العثمانية المعلوم ما احدثته من خراب وتخلف للأمة الاسلامية ولم تستطع توحيد المسلمين لأنهم كما قال عمر رضى الله عنه يوم السقيفة للأنصار:قد علمتم أن الناس لاتجتمع على هذا الأمر إلا لقريش.




    عبد حقير جاهل يرجو جنتك يابديع السماوات والأرض وما بينهما

  3. #3

    عضو مميز

    عُبَيّدُ الّلهِ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5426
    تاريخ التسجيل : 9 - 10 - 2011
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 344
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    البلد : مصر
    معدل تقييم المستوى : 7

    افتراضي


    المسألة الثانية الإبتلاء بالظلم والقدر،فالإخوان المسلمون واشياعهم واتباعهم واحبابهم وانصارهم والمتعاطفين معهم واخوانهم من الخوارج فى هذا العصر المنكود بأهله كما قال الشيخ العلامة رسلان،كل هؤلاء الخوارج يخالفون فى القدر وفى عقيدة السلف فى القدر فعقيدة السلف أن الله لايكلف نفسا إلا وسعها وأن الحكام من جنس المحكومين وأن الحاكم الظالم بلاء وعذاب بذنوب المحكومين وأن من يقول الحق فى وجه السلطان الجائر هم أئمة الدنيا وأئمة الدين وليس العوام والدهماء كما وقع فى الثورات الماسونيةولكن قبل أن نتكلم عن هؤلاء،فهناك سؤال يسئله كثير من المسلمين:لماذا تقدمت دول الغرب وصارت إلى ماصارت إليه ووصلت إلى ما وصلت إليه وهم يخرجون على حكامهم (وليس ذلك بحقيقة لأن الحاكم فى الغرب ليس الناجح فى الانتخابات بل من يحكم الغرب هم رجال المال من اليهود والماسون وهؤلاء اشد ديكتاتورية الف مرة من اشد حكام العرب والمسلمين ديكتاتورية ولكنهم لايظهرون على المسرح) ويتحاكمون إلى ما يعتبره اهل السنة والجماعة من فكر الخوارج والحقيقة أن هذا السؤال ليس بجديد فقد اجاب عنه الصحابى عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنه منذ اربعة عشر قرنا عندما سمع نبوءة للنبى محمد صلى الله عليه وسلم عن كثرة الروم(الجنس الاوربى) وقوتهم فى اخر الزمان،فقد اخرج الامام مسلم رحمه الله عن المستورد بن شداد القرشى رضى الله عنه"قال المستورد القرشي، عند عمرو بن العاص: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "تقوم الساعة والروم أكثر الناس". فقال له عمرو: أبصر ما تقول. قال: أقول ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال: لئن قلت ذلك، إن فيهم لخصالا أربعا: إنهم لأحلم الناس عند فتنة. وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة. وأوشكهم كرة بعد فرة. وخيرهم لمسكين ويتيم وضعيف. وخامسة حسنة وجميلة: وأمنعهم من ظلم الملوك."فمختصر الكلام أن قوة هذه الشعوب ليست بقوة انظمتها السياسية ولابقوة انظمتهم الإقتصادية ولكن فيهم خصال وصفات يطبقونها على انفسهم ويصدقون فيها فيكون الثواب الإلهى أن هذه الصفات تكون فى حكوماتهم والذى يقرء هذه الصفات الخمسة للروم يجدها لم تتغير فى عصرنا فمازالوا عقلاء ومازالوا اسرع ردودا ومازالوا اول الكرار لايتكاسلون ابداومازالوا يهتمون بحقوق الانسان ومازالوا لايستبدون السلطان فى المجتمع فكانت حكوماتهم على مثال شعوبهم.فالعقيدة المتأصلة عند شعب ما لابد أن تظهر فى حكوماته ولما كان المسلمون الاوائل من سلفنا الصالحين يعلمون التوحيد ويعملون به كانت أئمتهم وحكامهم كأبى بكر وعمر وعثمان وعلى والحسن بن على رضى الله عنهم فلما قل العلم والعمل قليلا كانت ائمتهم وحكامهم كمعاوية وعمر بن عبد العزيز رضى الله عنهم فكانوا عدولا أقل ممن سبقهم ولما قل العلم والعمل درجات فى الرعية كانت الأئمة والحكام كهارون الرشيد والمعتصم وكلما قل العلم والعمل فى الرعية كان راعى الرعية يقل فى عدله وعلمه وعمله بنفس النسبة حتى وصلنا إلى مانحن فيه الأن ولن يصلح اخر هذه الأمة كما قال امام دار الهجرة وصاحب التابعين مالك بن انس رحمه الله تعالى إلا بما صلح به أولها،فمن يريد راعيا وإماما كعمر فليجعل نفسه كرعية عمر ومن يريد إماما وراعيا كعمر بن عبد العزيز فليكن كرعيته فى العلم والعمل والاخلاص ومن يريد راعيا كالمعتصم فليكن كرعية المعتصم وهكذا وفى هذا العصر المنكود بأهله تجد من يدعى أنه يدعو إلى الله رب العالمين ويزعم أنه ملتزم بالهدى الظاهر وهو كذاب منافق أو خارجى تكفيرى قذر يحقد على اخوانه من اهل القبلة ويكفرهم ويفسقهم ولايعلم من التوحيد إلا ضلالات وكفريات سيد قطب الماسونى ثم يتهجم على الحكام ويتكلم عن فلسطين وبلاد الإسلام الاخرى المنكودة بفساد المسلمين فى هذا العصر ولأمثال هؤلاء من المنافقين والمرائين نقول:عليكم انفسكم فطهروا قلوبكم من الحقد وطهروا علومكم من فكر الخوارج الذى زرعه سيد قطب تربية اليهود وطهروا أنفسكم من الدنيا وأعلموا إن كان فيكم عقول اصلا لتعلم:أنه ما اصبك من سيئة فمن نفسك كما قال ربنا جل وعلا وأن هذه الامة كما قال امامها ونبيها عليه الصلاة والسلام قد جرى عليها ما جرى على بنى اسرائيل فكما عذب الله رب العالمين بنى اسرائيل بفسادهم وابتداعهم وانحرافهم واستكبارهم فإنه جل وعلا حكم حكما لايرد بأسه بتعذيب هذه الامة المرحومة بنفس الاسباب ونفس الطرق التى وقعت لبنى اسرائيل وكما تسلط على بنى اسرائيل ال فرعون وبختنصر البابلى وتيطس الرومانى بفسادهم فقد وقع مثيل ذلك فى هذه الأمة وكلما زاد الحقد وزاد سباب الحكام وزاد شتم العلماء بدعوى أنهم فقهاء السلطان وزاد الغل نحو المجتمع المسلم بدعوى أنه لايطبق الشريعة وزاد التكفير كلما زاد عذاب الله رب العالمين على هذه الأمة المرحومة فستعذب هذه الأمة بأبنائها ومن اعدائها فمن يريد أن يزداد العذاب والنقمة من الله رب العالمين فليستمر فى سب الحكام وشتم الدعاة والافتراء على خلق الله فالوصفة السحرية للهلاك هى اتباع طريق الاخوان المسلمين ولن يرتفع عذاب الله من الارض ولن تتوقف مذلة المسلمين إلا بالبراءة من الفكر الخارجى البدعى الذى انتج الجماعات وقرينه وشقيقه الذى لايقل خطورة وهوالفكر الإرجائى البدعى الذى انتج الالحاد وأن يعلن كل الملتزمين بالهدى الظاهر برائتهم من الاخوان ومن المجرم سيد قطب وبرائتهم من الهوى ومن خلط الدين النقى بالاحقاد الدفينة والشهوات المريضة ومن طلب الدنيا بعمل الاخرة فحينها فقط يرتفع العذاب من الارض،والأن مع الأدلة الشرعية ،قال الله جل وعلا عن فرعون وقومه
    {فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِين}[الزخرف:54] {فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِين} [الزخرف :55]{فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلاً لِلآخِرِين}[الزخرف:56]
    وفى الأية السادسة والخمسين من سورة الزخرف السابقة إشارة إلى أن ما حل بقوم فرعون من استبداد حاكمهم وكفره ثم تنامى العذاب عليهم حتى هلكوا بالغرق وكل ذلك كان عقابا لهم على فسقهم وكفرهم سوف يتكرر فى اخر الزمان مع اقوام اخرى وشعوب مشابهة،وهذا المعنى أظهره الله جل وعلا اكثر فى هذه الايات التى اظهرت أن نزع النعمة من قريش كان لعلة تبديل العهد مع الله تعالى كقوم فرعون:
    {وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيق}[الأنفال:50]{ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيد}[الأنفال:51] {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَفَرُواْ بِآيَاتِ اللّهِ فَأَخَذَهُمُ اللّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَاب}[الأنفال:52] {ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيم}[الأنفال:53] {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَّبُواْ بآيَاتِ رَبِّهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَونَ وَكُلٌّ كَانُواْ ظَالِمِين}[الأنفال:54]
    وقال الله جل وعلا
    وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليم}[الأنعام:128]{وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُون} [الأنعام:129]
    وفى الأية السابقة دليل قطعى أن الله عزوجل يعطى التمكين لحاكم تكون عقيدته من جنس عقيدة المحكومين والواقع شاهد فهناك حكام يحكمون بمذاهب وافكار كفرية ولكنهم لم يهبطوا بها بالباراشوط من السماء بل إن هذه الافكار بعد أن استحكمت وتغلغلت فى الشعب اقتنع بها احد ابناؤه وصار حاكما. وبإسناد قال الالبانى صحيح لغيره عن عبد الله بن عمر عن النبى صلى الله عليه وسلم"يا مَعشَرَ المُهاجِرينَ ! خَمسُ خِصالٍ إذا ابْتُلِيتُم بِهنَّ ، وأَعوذُ باللهِ أنْ تُدْرِكُوهُنَّ : لم تَظْهرِ الفاحِشةُ في قومٍ قطُّ حتى يُعلِنُوا بِها ؛ إلا فَشَا فِيهمُ الطاعونُ و الأَوجاعُ التِي لم تكنْ مَضتْ في أسلافِهم الَّذين مَضَوَا ، ولم ينقُصُوا المِكيالَ و المِيزانَ إلا أُخِذُوا بالسِّنِينَ و شِدَّةِ المُؤْنةِ و جَورِ السُّلطانِ ، و لم يَمنعُوا زكاةَ أموالِهم إلا مُنِعُوا القَطْرَ من السَّماءِ ، ولولا البهائِمُ لم يُمطَرُوا ، ولا نَقَضُوا عهدَ اللهِ و عهدَ رسولِه إلا سَلَّطَ عليهِم عدُوًا من غيرهِم ، فأَخَذُوا بعضَ ما في أيدِيهِم ، وما لم تَحكُم أئِمَّتُهم بِكتابِ اللهِ ، ويَتَخَيَّرُوا فِيما أنْزلَ اللهُ ؛ إلا جَعلَ اللهُ بأسَهُم بينَهُمْ"واخرج البخارى رحمه الله عنأم حبيبة عن زينب بنت جحش رضى الله عنهن أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ عَلَيْهَا فَزِعاً يَقُولُ « لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ ، وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِ » . وَحَلَّقَ بِإِصْبَعِهِ الإِبْهَامِ وَالَّتِى تَلِيهَا . قَالَتْ زَيْنَبُ ابْنَةُ جَحْشٍ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ قَالَ « نَعَمْ ، إِذَا كَثُرَ الْخُبْثُ »،ولنا تعليق على هذا الحديث فإن العلامة محمد انور الكشميرى ومن بعده العلامة عبد الرحمن السعدى قدس الله روحهما قد اثبتا بأن هذا الحديث هو النبوءة عن التتار والترك وخروج هذه الاقوام المذكور فى الحديث السابق غير الخروج الاكبر ليأجوج ومأجوج فى اخر الزمان على عهد عيسى عليه السلام لأن الحديث السابق يتكلم عن غزو جنكيز خان لأسيا الوسطى وكانت اسلامية وهى من امارات النبوة فقد جاء بطرق متواترة أن النبى صلى الله عليه وسلم قد تنبأ بالتتار وبخروجهم وإهلاكهم للمسلمين وبتدميرهم بغداد والعراق ولكن الزيادة التى تهمنا فى هذا الحديث دونا عن بقية احاديث الترك أنه أثبت أن علة تسليط هذه الاقوام على المسلمين ليس ظلم الحكام بل الامة فيها من الصالحين فى كل عصر الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ولكن السبب كثرة الخبث من البدع والمعاصى فكيف يا من تسمى نفسك بالإسلامى والملتزم والمتدين تتجرء بعد كل هذا وتتكلم فى الحكام وتزعم أن تغيير الحاكم بالثورات الماسونية والحركات السرية اليهودية كداعش والقاعدة هو الحل بينما النبى الاكرم صلى الله عليه وسلم يتهمك أنت شخصيا يا إسلامى ويامتدين بأنك أصل المصيبة وسبب المشكلة لأنك نقضت عهد الله وعهد رسوله بالبدعة كما جاء فى حديث ابن عمر الذى يؤكد أن تسليط الاعداء على المسلمين لنقض عهد الله ورسوله بالبدع والضلالات والمحدثات وما افكار حسن البنا وسيد قطب إلا نقض عهد الله ورسوله بإستبدال الكفر والزيغ والبدعة الذى هو أدنى بالذى هو خير،ونختم هذه النقطة ونقول:إذا كنت تريد ان يزيد عذاب الله تعالى ونقمته فأستمر




    عبد حقير جاهل يرجو جنتك يابديع السماوات والأرض وما بينهما

  4. #4

    عضو مميز

    عُبَيّدُ الّلهِ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5426
    تاريخ التسجيل : 9 - 10 - 2011
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 344
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    البلد : مصر
    معدل تقييم المستوى : 7

    افتراضي


    ونختم هذه النقطة ونقول:إذا كنت تريد ان يزيد عذاب الله تعالى ونقمته فأستمر فى شتيمة الحكام والعلماء ورميهم بالتهم إن الطريق الامثل إلى عذاب الدنيا والاخرة هو طريق الخوارج.
    المسألة الثالثة مسألة الجماعة،ففكرة الجماعة هذه لم يسبق إليها إلا الخوارج ولم يعرف أبدا فى مذهب السلف بجواز إنشاء تنظيم خارج جماعة المسلمين يوالى ويعادى على افكار وإجتهادات مؤسسه بفرض أن مؤسسه من اعلم العلماء فما بالك ومؤسس هذه الجماعات كحسن البنا وبن لادن والبغدادى وغيرهم كلهم من العوام الذين لم يتلقوا العلم على ايدى علماء فلم يعرف عن واحد من هؤلاء تتلمذه على يد عالم من أهل البدعة فضلا عن أهل السنة ولاننسى أن استاذ البنا محى الدين الخطيب وهو اشعرى قبورى قد تبرأ منه ومن جماعته بعد تقارب البنا مع الرافضة فى جملة من فضائح الاخوان التى لاتنتهى فكيف لعامى اعمى أن يؤسس جماعة ويكتب اصولا لأتباعه ويدعى أنه إمام ومرشد وهولايعرف نواقض الاسلام العشرة بل لايعرف ثلاثة منها وقد تنبأ النبى صلى الله عليه وسلم بهؤلاء فى حديث ابى امامة رضى الله عنه وهو صحيح"ان من امارات الساعة ان يلتمس العلم عند الاصاغر"وفى حديث عبد الله بن عمرو فى البخارى ومسلم""إنَّ اللَّهَ لاَ يَقْبِضُ العلمَ انتِزَاعاً يَنْتَزِعهُ مِنَ النَّاس ولكِنْ يَقبضُ العلمَ بِموت العلماء حتى إنّه إذا لم يَبْقَ عَالِمٌ اتَّخَذَ النّاسُ رؤَساءَ جهالاً فَسئِلُوا فَأفْتَوْا بغيْرِ علم فَضَلوا وأضلّوا"" فهؤلاء الرؤوس الضلال الذين حذرنا منهم النبى الأكرم صلى الله عليه وسلم:حسن البنا وسيد قطب وعبدالله عزام وابوقتادة الفلسطينى والزرقاوى والبغدادى وغيرهم من المجرمين الذين صاروا عند البعض رموزا وأعلاما وابطالا لمجرد تكفيرهم للمسلمين حكاما ومحكومين بينما هم لاميزان لهم لافى العلم ولافى الدين وعوام المسلمين افضل منهم،والأن مع الأدلة الشرعية على بطلان فكرة الجماعة التى ارساها البنا،قال الله تبارك وتعالى
    {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُون}[الأنعام:159]
    وقال الله تبارك وتعالى
    {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلاَ تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاء وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيب}[الشورى:13] {وَمَا تَفَرَّقُوا إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى لَّقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِن بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيب}[الشورى:14]
    وقال الله تبارك وتعالى
    {وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيم}[آل عمران:105]
    وقال الله تبارك وتعالى
    {يَاأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيم}[المؤمنون:51]{وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُون}[المؤمنون:52] {فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُون}[المؤمنون:53]
    وأخرج ابن شبة فى تاريخ المدينةبسند صحيح عن الحسن البصرى رحمه الله تعالى" قال: رأيت قَتَلَة عثمان رضي اللّه عنه تَحَاصَبُوا حتى ما أرى جِلْدَ السماء، ورُفِعَ مصحف من إحدى الحُجَرِ فقيل: يعلمه من عَرَفَ، أنّ مُحمَداً بَرِىءَ مِمَن فرقَ دينَه وكان شِيَعاً. "
    والصفحة التى رفعت هذه ومكتوب عليها" إنّ الله بَرَّأَ نبيه من الذين تَفرَقُوا وكانُوا شِيَعاً"كتبته احدى امهات المؤمنين وفى هذا الأثر رد على كل دعاة الجماعات والفرق فالله برئ منهم ومحمد صلى الله عليه وسلم الذى يكذبون ويزعمون أن الرسول زعيمهم هو برئ منهم وكل مسلم يؤمن بالله ورسوله ويطيع الله ورسوله برئ من الجماعات ودعاتها ومن أمارات النبوة أن النبى صلى الله عليه وسلم قد تنبأ بهذه الجماعات الملعونة والفرق المتناحرة فى حديث حذيفة واخبرنا كيف ننجو من هذه الفتنة ففى الصحيحين عن حذيفة رضى الله عنه" قُلْتُ فَهَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الْخَيْرِ مِنْ شَرٍّ قَالَ « نَعَمْ دُعَاةٌ إِلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ ، مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا » . قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا فَقَالَ « هُمْ مِنْ جِلْدَتِنَا ، وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا » قُلْتُ فَمَا تَأْمُرُنِى إِنْ أَدْرَكَنِى ذَلِكَ قَالَ « تَلْزَمُ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ » . قُلْتُ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُمْ جَمَاعَةٌ وَلاَ إِمَامٌ قَالَ « فَاعْتَزِلْ تِلْكَ الْفِرَقَ كُلَّهَا ، وَلَوْ أَنْ تَعَضَّ بِأَصْلِ شَجَرَةٍ حَتَّى يُدْرِكَكَ الْمَوْتُ وَأَنْتَ عَلَى ذَلِكَ »" وينبغى على كل مسلم يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبرأ إلى الله من كل هذه الفرق من الاخوان والسلفية الحزبية والسلفية الجهادية ومن تبعهم ومن تأثر بهم ففى ذلك نجاة الدنيا وفلاح الأخرة.




    عبد حقير جاهل يرجو جنتك يابديع السماوات والأرض وما بينهما

  5. #5

    عضو مميز

    عُبَيّدُ الّلهِ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5426
    تاريخ التسجيل : 9 - 10 - 2011
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 344
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    البلد : مصر
    معدل تقييم المستوى : 7

    افتراضي


    المسألة الرابعة والاخيرة الجهاد فالإخوان المسلمون ومحبيهم والمتعاطفين مع إجرامهم يقولون بأن ما يفعلونه جهاد فى سبيل الله رب العالمين،وكل مظاهرة من مظاهرات الاخوان وكل مؤامرة وكل عمل خسيس بهدف الوصول للسلطة عند هؤلاء الأوباش هو جهاد فى سبيل الله رب العالمين،ودون الخوض معهم فى شروط الجهاد الشرعى التى هى مسئولية ولى الأمر امام الله تعالى عند أهل السنة والجماعة ودون الخوض معهم فى جدلية أيهما أجدى وانفع فى عصر العولمة جهاد الحجة والبيان الذى افترضه الله عزوجل على المستضعفين وايضا على الممكنين المسلمين فى مواجهة المنافقين أم جهاد الرباط و السنان فهناك نقطة غائبة عن هؤلاء الخوارج المجرمين وهى أن الجهاد فى سبيل الله رب العالمين يكون من أجل لا إله إلا الله وليس الملك والسلطة ولكن اصلا الاخوان المسلمون واشياعهم لايعرفون معنى لا إله إلا الله وكثير من الاخوانيين يتصور أن معنى لا إله إلا الله هو تفسير سيد قطب لوحدانية الإلهية فى كتابيه ظلال القرأن ومعالم فى الطريق الذى هو نفسه قول الخوارج الحرورية وهو لا حاكم إلا الله فتصوروا أن جهادهم من اجل الحاكمية هو الجهاد المذكور فى القرأن العظيم وليس الامر كذلك ابدا بل لا إله إلا الله معناها:ألا تعبدوا إلا الله ولفظ الجلالة الله معناه الذى يُعبد ويُستعان لأسماؤه الحسنى ومثله الأعلى،فالجهاد الحق الذى أمر الله رب العالمين به المرسلين ومن جاء بعدهم هو شئ أخر بعيد عما يفعله الاخوان واشباههم وافراخهم من الخوارج من العدوان على الناس وطلب الملك والدنيا والسلطان بالترويع والإرهاب،فكل احاديث الجهاد التى يستدل بها الإخوان المسلمون واحبابهم ومنها"افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر"تدور حول هذا الأمر العظيم وهو الجهاد من اجل عبادة الله عزوجل لا من أجل نشر الديمقراطية الوثنية الماسونية والشرك والبدع والكفر بإسم الإسلام والفوضى فهذا لم يكن جهادا، والائمة الاعلام فى تاريخ أمة الإسلام لم يجاهدوا إلا من اجل التوحيد فهذا احمد بن حنبل رحمه الله تعالى يجاهد بلسانه ثلاثة من خلفاء بنى العباس:المأمون والمعتصم والواثق من اجل دحض بدعة خلق القرأن وتقرير عقيدة الكتاب والسنة وفهم السلف بأن القرأن كلام الله منه جاء وإليه يعود وأن كل شئ مخلوق إلا الله وكلامه وصفاته وأن صفات الله عزوجل أزلية أولية وأخرية،وهذا ابن تيمية رحمه الله تعالى يجاهد بلسانه حكام المماليك ومن ورائهم من دعاة على ابواب جهنم من القبوريين والحلوليين والأشعريين المتجهمين والروافض وغيرهم من أهل الضلال كان يجاهدهم من أجل وحدانية الله رب العالمين وتقرير عقيدة ورسالة الكتاب الحميد المجيد والنبى الأمين الرشيد،وكذلك كان محمد بن عبد الوهاب رحمه الله وكذلك علماء اهل السنة قديما وحديثا امهاتهم شتى ودينهم واحد فمن جاء بعد هذه القرون الطويلة ليخترع دينا جديدا ويزعم أنه يجاهد فى سبيل الله رب العالمين فهو كذاب ضال مجرم والله المستعان على ماتصفون، وأما إستدلال الخوارج واشياعهم بخروج بعض السلف على الائمة فإن هؤلاء السلف كانوا متأولين بغير الوجه الذى فهمه الخوارج فالذين خرجوا على بنى أمية كانوا يناصرون بديلا ويبايعون إماما اخر كما بايع الشيعة الحسين رضى الله عنه الذى لم يكن قد بايع يزيد بن معاوية وحرضوه على المجئ إلى العراق لتكون قاعدة ضد يزيد والحسين رضى الله عنه كان متأولا لأنه سبط النبى صلى الله عليه وسلم ولأنه من قريش ولأنه كان لايرى استحقاق بنى امية بالأمر لتأخر إسلامهم ومقامهم بين الصحابة وكان هذا رأى عبد الله بن الزبير رضى الله عنه ايضا ولكن هذا التأويل خطأ وقد خطأه علماء الصحابة فى عصر الحسين كإبن عمر وإبن عباس رضى الله عنهم ولايوجد إمام من قريش لدى الاخوان لنتبعه بل لايوجد اصلا فى صفوف الاخوان المسلمين وكل الجماعات المجرمة التى تسمى نفسها بالتيار الإسلامى قائد واحد على مذهب السلف وعقيدتهم فقادتهم إما على عقيدة سيد قطب الحاكمية الخارجية وإما على عقيدة حسن البنا الاشعرية المتجهمة وإما على الوجودية وقد رويت عن حسن البنا اشعار تشير إلى أنه كان صوفيا فلسفيا وطلبة العلم يعرفون معنى هذا،بل الأعجب من كل هذا أن الاخوان المسلمين الذين يزعمون الجهاد فى سبيل الله رب العالمين يدخلون فى صفوفهم المجاهدة المرابطة الدكتور رفيق حبيب نائب المرشد ونائب رئيس حزب الحرية والعدالة وهو نصرانى بروتسانتى يعبد المسيح من دون الله ويعتقد النصارى البروتسانت أن وجود دولة اليهود الصهيونيين فى فلسطين ضرورى للعودة الثانية للمسيح فهل هذا الذى ادخله الإخوان الى صفوفهم وهو على العقيدة المذكورة يجاهد فى سبيل الله رب العالمين من أجل إقامة دولة الإسلام؟وحسبنا الله ونعم الوكيل،والعيب ليس فى الإخوان ولكن فيمن صدقهم بكذبهم واتبعهم على ضلالتهم من الجاهلين والحمقى والمرضى النفسيين،والأن مع الأدلة الشرعية
    اخرج البخارى رحمه الله وغيره عن سعيد بن جبير رحمه الله تعالىقال خرج علينا عبد الله عمر فرجونا أن يحدثنا حديثا حسنا، قال فبادرنا إليه رجل فقال: يا أبا عبد الرحمن حدثنا عن القتال في الفتنة والله يقول: " قاتلوهم حتى لا تكون فتنة " فقال: " هل تدري ما الفتنة ثكلتك أمك؟ إنما كان محمد صلى الله عليه وسلم يقاتل المشركين، وكان الدخول في دينهم فتنة وليس كقتالكم على الملك "
    واخرج اصحاب السنن واتفق على صحته عن عمرو بن عوف الانصارى رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قوله"أبشروا وأمِّلوا ما يسركم فوالله ما الفقرَ أخشى عليكم، ولكني أخشى أن تُبسط الدنيا عليكم كما بُسطت على من كان قبلكم -يعني: تفتح-، فتنافسوها كما تنافسوها، فتهلككم كما أهلكتهم" والإخوان والخوارج يخالفون فى هذا الحديث فيجعلون محل الخوف ومحل النزاع هو الفقر والدنيا ويجعلون دينهم وعقيدتهم التنافس على الدنيا بدعوى تطبيق الشريعة التى لم يطبقوها على انفسهم وهم يعلمون أنهم كاذبون وحسبنا الله ونعم الوكيل
    واخرج البخارى رحمه الله عن ابى برزة الاسلمى رضى الله عنه قال: " إني احتسبت عند الله أني أصبحت ساخطا على أحياء قريش، إنكم يا معشر العرب كنتم على الحال الذي علمتم من الذلة والقلة والضلالة، وإن الله أنقذكم بالإسلام وبمحمد صلى الله عليه وسلم حتى بلغ بكم ما ترون، وهذه الدنيا التي أفسدت بينكم. إن ذاك الذي بالشام والله إن يقاتل إلا على دنيا (29)، وإن هؤلاء الذين بين أظهركم والله إن يقاتلون إلا على دنيا (30)، وإن ذاك الذي بمكة والله إن يقاتل على الدنيا
    وأخرج البخارى رحمه الله عن ابن مسعود رضى الله عنه قَالَ : قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ بَعْدِي أَثَرَةً وَأُمُورًا تُنْكِرُونَهَا ، قَالُوا : فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ ، قَالَ : أَدُّوا إِلَيْهِمْ حَقَّهُمْ وَسَلُوا اللَّهَ حَقَّكُمْ " .فهل يفعل الاخوان المسلمون واشياعهم واتباعهم واحبابهم وانصارهم وافراخهم والمتعاطفون معهم هذا الأمر النبوى؟الحقيقة أنهم قوم لايشبعون وحتى لوتكن هناك اثرة من الحاكم فهم لايشبعون ابدا لماذا؟لأنهم ليسوا من محمد صلى الله عليه وسلم وليسوا من اصحابه واتباعه بل هم من الشيطان الرجيم، ياكل من تعاطف ولو ذرة مع الاخوان والخوارج والقطبيين،توبوا إلى الله رب العالمين من بدعكم فليس فى الاسلام جماعات وليس فى الإسلام تقسيم الناس إلى إسلاميين ومسلمين لأن علم القلوب مفوض إلى الله تعالى
    توبوا إلى الله رب العالمين من جهلكم بدينكم وبرسالة نبيكم وبعلم وحدانية الله لاشريك له
    أغلبكم جهال لايعرفون عقيدة السلف فى الصفات ولا القدر وكلكم جاهل بمذهب السلف فى الإيمان والعبادة بل بلغ بكم الجهل أن بعضكم اصبح جاهلا بمذهب الخوارج نفسه الذى يعتقده ويجاهد عنه وصار مسخرة واضحوكة للعالمين وهو يتقلب بين المذاهب لا يثبت على حال ولايقر له قرار
    توبوا إلى الله رب العالمين من حقدكم وغلكم على إخوانكم من اهل الاسلام من اهل القبلة،وأسئلكم بالله رب العالمين واجيبوا على هذا السؤال فى قلوبكم:ايهما افضل عند الله رب العالمين فى عقيدته:حسنى مبارك وحسين طنطاوى وعبد الفتاح السيسى أم رفيق حبيب النصرانى نائب المرشد السابق ومحمد البرادعى عضو فريدم هاوس الماسونية وداعية اللادينية وايمن نور داعية الليبرالية الشركية؟واحذر من أن تخطأ فى الجواب لأن الخطأ فى الجواب قد يؤدى بك إلى الكفر والعياذ بالله لأن تفضيل الكافر على المسلم من نواقض الإسلام،إن عبد الفتاح السيسى من أهل القبلة مالم يقم دليل من منهج السلف لا من أهوائكم وامزجتكم النجسة على غير ذلك وأنتم تكرهونه وتتهمونه بالنفاق الأكبر وأنه يبطن غير الاسلام ليس لزلات لسانه التى وقع من محمد مرسى ماهو أشد منها وكان الأولى تكفير محمد مرسى حين اعلن تساوى الاسلام والنصرانية واعلن أن الحدود من الفقه وليست من الشريعة وفى مذهب سيدقطب الذى يعتنقه الاخوان هذه الأقوال كافية جدا ليخرج قائلها من الملة فلم تفعلوا لأنكم منافقين ولكن تكرهون السيسى وكثير يكفره وتتمنون هلاكه والله رب العالمين ناصره عليكم لأن السيسى خلعكم من السلطة وكانت على يديه نجاة البلاد والعباد من الذبح والسبى والدمار الذى احدثه حلفاؤكم واخوانكم فى سوريا والعراق،ولولا ما فعله السيسى لضاعت البلاد والعباد فما من أرض وصل فيها الخوارج الا كان ذبح الذرية المسلمة وسبى المسلمات ودمار الدول المسلمة وما الجزائر منا ببعيد،لقد سُبيت المسلمات الجزائريات بأيدى حلفاء الاخوان من عصابات الجماعات التى تسمى نفسها إسلامية وهى حرورية خارجية ضالة بحجة أنهن مرتدات فى العشرية السوداء وهتكت اعراضهن فى الكهوف وحملن سفاحا وخرج نسل لايعرف أباه ولا أمه وهو بعينه ما وقع للمسلمات فى سوريا وهو بعينه ما وقع للعراقيات على ايدى داعش وماوقع للنيجيريات على ايدى بوكوحرام ،ولكن الله رب العالمين اراد لمصر وشعبها الطيب الذى خدعه الاخوان بتقيتهم وكذبهم شيئا غير الذى اراده الخوارج واشياعهم وأما ماوقع فى مصر من غلاء وتراجع فى المعيشة والإقتصاد فسببه الحقيقى أن الله أوحى لنبيه أنه سيكتب الاذلال على من خالف امره وامر نبيه وفى حديث صحيح"من أذل سلطان الله فى الارض أذله الله"فهذا الذى نراه فى مصر الأن ثمرة الثورة الماسونية على حسنى مبارك وعقاب الله رب العالمين عليها فثورة يناير كان قائدها وزعيمها من وراء الستار جورج سوروس اليهودى الصهيونى الماسونى وهو المهندس الحقيقى لدخول جماعة الإخوان إلى السلطة فى مصر بعد سقوط نظام مبارك وهو من اوعز للرئيس أوباما بذلك وكتب مقالا فى صحيفة امريكية يؤكد ضرورة مشاركة الاخوان فما كان من اوباما إلا أن اشار فى خطابه بعد سقوط مبارك مباشرة الى ضرورة احتواء العملية السياسية لكل التيارات وكنتم المقصودين بهذا وجورج سوروس هو الزعيم الحقيقى لكل الحركات الثورية التى اشعلت نار الثورة على حسنى مبارك والتى كانت حليفة لكم أيها الخوارج وكان بعضكم اولياء بعض وكنتم تستمتعون ببعضكم حتى بلغتم أجلكم الذى اجله الله تعالى لكم وهذه الثورة الماسونية اليهودية تشبه كثيرا الثورة الأولى فى التاريخ الإسلامى التى اشعلها اليهودى عبد الله بن سبأ الملقب بإبن السوداء على ذى النورين عثمان رضى الله عنه،لماذا؟لأن الثورة الأولى كان الهدف الحقيقى منها ليس محض إزاحة عثمان رضى الله عنه بل الهدف كان إزاحة النخبة العسكرية من بنى أمية والتى اثبتت عبقرية عسكرية ساعدت على اتساع الفتوحات الاسلامية مما اوغر صدور اليهود واعداء الإسلام وبالفعل تمت ازاحة عثمان رضى الله عنه بالقتل ولكن الله رد كيدهم فلم تمر ست سنوات حتى عادت النخبة الأموية عبر معاوية رضى الله عنه أشد قوة مما كانت واتسعت الفتوحات أكثر،وكما كانت الثورة اليهودية ضد عثمان رضى الله عنه تستهدف النخبة العسكرية الأموية لأن عثمان من بنى أمية فالثورة الماسونية فى يناير لم تكن تستهدف عين شخص حسنى مبارك بل كانت تستهدف النخبة العسكرية الحاكمة منذ عام إثنين وخمسين والمشروع القومى التنموى الذى يتبناه الجيش المصرى منذ عبد الناصر بغض النظر عن الرأى الشرعى،فكان الهدف الحقيقى من ثورة يناير هو إسقاط حكم العسكر المصريين القوميين الذين يقودون عملية بناء وتحت ايديهم واحد من اقوى عشرة جيوش على مستوى العالم وهو الجيش المصرى وواحد من اقوى خمسة اجهزة مخابرات كونية تماما كما كان هدف ثورة السبئية على عثمان إسقاط النخبة الأموية العبقرية التى قادت الجيش الاسلامى وصنعت اول اسطول اسلامى واحدثت تطويرا فى العسكرية الإسلامية،وكذلك فنتيجة الثورة الماسونية فى مصر هى نفسها نتيجة الثورة السبئية الأولى وبعد نفس المدة تقريبا فكما كانت نتيجة الثورة السبئية عكس ما اراده المخططون وقامت دولة بنى أمية فالثورة الماسونية فى مصر وبعد ست سنوات ادت إلى عكس ارادة المخططين من اليهود والماسون فتم تثبيت حكم النخبة العسكرية بفضل الله وحده وصارت الدولة اقوى وتولى حكم مصر داهية كمعاوية بن ابى سفيان تماما فمعاوية تولى الخلافة على الشام فقط بعد استشهاد عثمان ثم اجتمعت له الخلافة العامة بتسليم الحسن بن على رضى الله عنه الخلافة العامة له بعدها بعام وكذلك تولى المجلس العسكرى خلافة مصر بعد سقوط مبارك القائد العسكرى وبعد سقوط الاخوان عادت النخبة التى اراد الماسونيون واليهود تدميرها عبر عملاؤهم من الخوارج والثوار العميان عادت أقوى تماما كما عادت النخبة الأموية إبان عصر معاوية أقوى مما كانت عليه إبان عصر عثمان رضى الله عن الجميع والذى أعطى التمكين لمعاوية هو نفسه الذى اعطى التمكين للسيسى وهو ربكم ورب ابائكم الأولين وهو الله رب العالمين الذى بيده الملك وهو على كل شئ قدير
    أيها الخوارج:توبوا إلى الله رب العالمين من فكر الخوارج ومن التقية والكذب والرياء والأكل بالدين ونجاسة الروح ومن جعل دين الله رب العالمين العوبة ومغنم
    يا إخوانى وياقطبى لاتأكل بدينك واتقى الله ربك فإن الذى يأكل بدينه والله الذى لا إله إلا هو أحقر من العاهرة التى تأكل بثدييها فالعاهرة لاتفسد غير نفسها أما الذى اشتروا الدنيا بالدين ضلوا وأضلوا
    توبوا إلى الله رب العالمين من الخيانة والتأمر مع اعداء المسلمين من الامريكيين والماسونيين على حكام المسلمين ودول المسلمين وشعوب المسلمين،ويكفى شهادة ايمن الظواهرى وهو من رؤوس الخوارج فى كتابيه الحصاد المر وفرسان تحت راية النبى على تغلغل الخيانة والخسة والعمالة فى دماء الإخوان المسلمين وقيادتهم
    توبوا إلى الله رب العالمين من الخراب والدمار والدماء وهتك الاعراض المسلمة بسببكم أنتم وبسبب الاخوان المسلمين فى سوريا وليبيا واليمن والصومال وغيرها
    فإن لم تفعلوا فإستعدوا فإن الله رب العالمين قد أوحى لنبيه بلاغا للمسلمين بأنه سيقطع كل قرن من قرون الخوارج حتى يخرج الدجال فى عراضهم فإن لم تتوبوا فأبشروا بالهلاك كما هلكت الحرورية والقرامطة والحشاشين وهلك كل قرن من قرون الخوارج،وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وإمامنا وإمام المرسلين محمد وعلى اله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ولتحل لعنة الله وعذابه وعقابه على المكذبين والضالين والمنافقين.




    عبد حقير جاهل يرجو جنتك يابديع السماوات والأرض وما بينهما

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML