صفحة 3 من 10 الأولىالأولى 1234567 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 98
 
  1. #21
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    التشابه التاسع والثلاثون

    39- وجاء في التعاليم البوذية بأن إنفاق الإنسان لما له من أعظم الصعوبات ، ومن ينفق غناه هو أشبه بمن يهب روحه لأن النفس تبخل بالمال وتتمسك به ، وأما هو فقد وهب ونذر حياته شفقة وحنواً لخير الناس فلماذا نتمسك بغناء الدنيا الزهيد ، ولما تخلص بوذا من حب المشتهيات الدنيوية وملذاتها نال المعرفة الإلهية / وصار الرأس ، وليعمل الرجل الحكيم الهاجر لملذات الدنيا الخير معه كل أحد حتى تقديم نفسه فداء عن الغير عندها يصل إلى المعرفة الحقيقية (*)
    39- وإذا واحد تقدم وقال له أيها المعلم الصالح : أي صلاح اعمل لتكون لي الحياة الأبدية .. قال له يسوع : إن أردت ان تكون كاملاً فاذهب وبع أملاكك واعط الفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال اتبعني .لا تكنزوا لكم كنوزاً على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ ، وحيث ينقب السارقون ويسرقون ، بل اكنزوا لكم كنوزاً في السماء حيث لا يفسد سوس ولا صدأ ، وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون " .
    (انجيل متى)(Mt-6-19)(لا تكنزوا لكم كنوزا على الارض حيث يفسد السوس والصدأ وحيث ينقب السارقون ويسرقون 20 بل اكنزوا لكم كنوزا في السماء حيث لا يفسد سوس ولا صدأ وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون.)

    التشابه الأربعون

    40- وكان قصد بوذا تشييد مملكة دينية أي : مملكة سماوية .(**)
    40- ومن ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز ويقول توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السموات
    (انجيل متى)(Mt-4-17)(من ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز ويقول توبوا لانه قد اقترب ملكوت السموات)

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (*) مولر : علم الأديان ، ص 244.
    (**) تاريخ البوذية ، بيل، ص 1




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  2. #22
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    التشابه الحادي والأربعون

    41- وقال بوذا :"الآن أحببت إدارة دولاب الشريعة العظيم ومن أجل هذا فإني ذاهب إلى مدينة بينارس لأهب نوراً للتائهين في الظلام وأفتح باب الحياة للإنسانية .(*)
    41- من بعد تجربة الشيطان ليسوع ابتدأ يسوع بتأسيس مملكة دينية من أجل هذا الغرض ذهب إلى مدينة كفرناحوم ومن ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز ويقول : توبوا لأنه قد اقترب ملكوت الله ، الشعب الجالس في ظلمة أبصر نوراً عضيماً والجالسون في كورة الموت وضلاله أشرق عليهم نور .
    (انجيل متى)(Mt-4-12)( و لما سمع يسوع ان يوحنا اسلم انصرف الى الجليل 13 و ترك الناصرة و اتى فسكن في كفرناحوم التي عند البحر في تخوم زبولون و نفتاليم 14 لكي يتم ما قيل باشعياء النبي القائل 15 ارض زبولون و ارض نفتاليم طريق البحر عبر الاردن جليل الامم 16 الشعب الجالس في ظلمة ابصر نورا عظيما و الجالسون في كورة الموت و ظلاله اشرق عليهم نور 17 من ذلك الزمان ابتدا يسوع يكرز و يقول توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات )
    التشابه الثاني والأربعون

    42- وقال بوذا لتلميذه الحبيب اناندا : يا اناندا إن كلامي حق لا ريب فيه ، فلا يزول قطعياً ولو وقعت السموات على الأرض وابتلع العالم ، وجفت البحار واندك جبل سومر وصار قطعاً .(**)
    42- الناموس أعطى لموسى ، أما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا، الحق أقول لكم .. السماء والأرض يزول ولكن كلامي لا يزول .
    (انجيل يوحنا)(Jn-1-17)(لان الناموس بموسى اعطي.اما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا.)
    (انجيل لوقا)(Lk-21-32)(الحق اقول لكم انه لا يمضي هذا الجيل حتى يكون الكل 33 السماء والارض تزولان ولكن كلامي لا يزول.)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    (*)تاريخ البوذية ص244
    (**)المصدر السابق ص 11.




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  3. #23
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    التشابه الثالث والأربعون

    43- قال بوذا : " لا يوجد شيئ أعظم فعلاً في الإنسان من الإشتهاء والهوى الشهواني ولحسن الحظ والسعادة لا يوجد سوى اشتهاء شهواني واحد ، ولو كان يوجد اشتهاء آخر لما كان على وجه الأرض رجل يتبع الحق فاحترسوا من تحقيق بصركم في النساء ، وإن كنتم مجتمعين معهن فاجلوا اجتماعكم كأنكم غير حاضرين معهن ، وإذا كلمتموهن فاحترسوا على قلوبكم .(*)
    43- وقال يسوع : (انجيل متى)(Mt-5-27)(قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تزن 28 واما انا فاقول لكم ان كل من ينظر الى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه.)
    التشابه الرابع والأربعون

    44- قال بوذا : " الرجل العاقل الحكيم لا يتزوج قط ويرى الحياة الزوجية كأتون نار متأججة ، ومن لم يثدر على العيشة الرهبانية يجب عليه الإبتعاد عن الزنى (**)
    44- فحسنٌ للرجل أن لا يلمس امرأة ، ولكن إن لم يضبطوا أنفسهم فليتزوجوا لأن التزوج أصلح من التحرق
    (الرسالة الأولى الى كورونثوس)(Cor1-7-1)( و اما من جهة الامور التي كتبتم لي عنها فحسن للرجل ان لا يمس امراة 2 و لكن لسبب الزنى ليكن لكل واحد امراته و ليكن لكل واحدة رجلها 3 ليوف الرجل المراة حقها الواجب و كذلك المراة ايضا الرجل 4 ليس للمراة تسلط على جسدها بل للرجل و كذلك الرجل ايضا ليس له تسلط على جسده بل للمراة 5 لا يسلب احدكم الاخر الا ان يكون على موافقة الى حين لكي تتفرغوا للصوم و الصلاة ثم تجتمعوا ايضا معا لكي لا يجربكم الشيطان لسبب عدم نزاهتكم 6 و لكن اقول هذا على سبيل الاذن لا على سبيل الامر7 لاني اريد ان يكون جميع الناس كما انا لكن كل واحد له موهبته الخاصة من الله الواحد هكذا و الاخر هكذا 8 و لكن اقول لغير المتزوجين و للارامل انه حسن لهم اذا لبثوا كما انا 9 و لكن ان لم يضبطوا انفسهم فليتزوجوا لان التزوج اصلح من التحرق )

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (*) Prichard : Progress of Re-
    ligious Ideals, Vol.1 p.22

    (**) R.Davis: Budhism, p103





    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  4. #24
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    التشابه الخامس والأربعون

    45- ومن جملة التعاليم البوذية قولهم : " إذا أصاب الإنسان حزن وآلام وبؤس وقنوط فإن ذلك يدل على أنه اتكرب آثاماً وهذه الآلام جزاء عليها ، وإذا لم يكن ارتكب شيئاً من الآثام في هذا الدور الحاضر من حياته لابد وأن يكون قد ارتكبه في أحد الأدوار السابقة من ظهوره ( أي في أحد أدوار تقمصه ) .(*)
    45- وفيما هو مجتاز رأى إنساناً أعمى منذ ولادته فسأله تلاميذه قائلين يا معلم من أخطأ ؛ هذا أم أبواه حتى ولد أعمى " ؟!!
    (انجيل يوحنا)(Jn-9-1)(وفيما هو مجتاز رأى انسانا اعمى منذ ولادته 2 فسأله تلاميذه قائلين يا معلّم من اخطأ هذا أم ابواه حتى ولد اعمى.)
    التشابه السادس والأربعون

    46- كان بوذا يعلم أفكار الناس عندما يدير تصوراته نحوهم ويقدر على معرفة أفكار المخلوقات كلها .(**)
    46- كان يسوع يعلم أفكار الناس عندما يدير تصوراته نحوهم ، وأنه قادر على معرفة أفكار المخلوقات كلها . (***)

    _____________________________
    (*) R.Davis: Budhism, p103
    (**) Hardy: The Legends and Theories of the Budhism .p.181
    (***) إنجيل يوحنا 4 الكلام مع المرأة السامرية ، وإنجيل متى 9: 20 كلامه مع المرأة السامرية





    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  5. #25
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    التشابه السابع والأربعون

    47- وجاء في كتاب الصوماد يقال حكاية منسوبة لأحد القديسيسن البوذيين أنه قلع عينه ورماها لأنها أشككته
    47- قال يسوع : (انجيل متى)(Mt-5-29)(فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك...)
    التشابه الثامن والأربعون

    48- لما عزم بوذا على التنسك كان راكباً جواداً يُدعى كنتاكو ففرشت الملائكة طريقه بالزهر .
    48- لما كان يسوع داخلاً إلى أورشاليم راكباً على حمار فرشت الجموع الطريق بأغصان الشجر .
    (انجيل متى)(Mt-21-1)( و لما قربوا من اورشليم و جاءوا الى بيت فاجي عند جبل الزيتون حينئذ ارسل يسوع تلميذين 2 قائلا لهما اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة و جحشا معها فحلاهما و اتياني بهما 3 و ان قال لكما احد شيئا فقولا الرب محتاج اليهما فللوقت يرسلهما 4 فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل 5 قولوا لابنة صهيون هوذا ملكك ياتيك وديعا راكبا على اتان و جحش ابن اتان 6 فذهب التلميذان و فعلا كما امرهما يسوع 7 و اتيا بالاتان و الجحش و وضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما 8 و الجمع الاكثر فرشوا ثيابهم في الطريق و اخرون قطعوا اغصانا من الشجر و فرشوها في الطريق 9 و الجموع الذين تقدموا و الذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين اوصنا لابن داود مبارك الاتي باسم الرب اوصنا في الاعالي )

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (*) مولر ك علم الأديان ص 245.
    (**) هاردي : المرجع السابق ص 134.




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  6. #26
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    التشابه التاسع والأربعون

    49- من أقوال بوذا " فانية المدينة المبنية على الرمال " (*)
    49- من أقوال يسوع " (انجيل متى)(Mt-7-26)(وكل من يسمع اقوالي هذه ولا يعمل بها يشبّه برجل جاهل بنى بيته على الرمل.)

    التشابه الخمسون

    50- من أقوال بوذا " اعترف امام العالم عن خطاياك " (**)
    50- الاعتراف هو أحد أسرار الكنيسة السبعة
    http://st-takla.org/Coptic-Faith-Cre...Sacrament.html

    التشابه الواحد والخمسون

    51- من أقوال بوذا : " إذا أراد أي شخص أن يضربك بيده أو بعصا أو بسكين فلا تعامله بالمثل وتخلى عن كل كلمات الشر "(***)
    51- وقال يسوع : "(انجيل متى)(Mt-5-39)(واما انا فاقول لكم لا تقاوموا الشر.بل من لطمك على خدك الايمن فحوّل له الآخر ايضا.)

    التشابه الثاني والخمسون

    52- من أقوال بوذا " اجعل محبتك لا حدود لها لتعم العالم بأسره " (****)
    52- ومن أقوال يسوع : (انجيل يوحنا)(Jn-15-12)(هذه هي وصيتي ان تحبوا بعضكم بعضا كما احببتكم.)

    التشابه الثالث والخمسون

    53- من أقوال بوذا :" لا تنظر إلى أخطاء الآخرين أو ما فعل الآخرون ، وراقب نفسك ماذا فعلت وأخطأت "(*****)
    53- ومن أقوال يسوع : (انجيل يوحنا)(Jn-8-7)(ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر.)

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (*)John E. Remsburg, The Christ: A Critical Review and Analysis on the Evidences of His Existence
    (New York: Truth Seeker Company, 1909), p. 508.
    (**)"Buddha vs. Jesus." 2000, p. 2,
    http://www.geocities .com/Tokyo/Courtyard/1652/BuddhaChrist.html
    (***) Marcus Borg, ed. Jesus and Buddha: The Parallel Sayings
    (Berkeley, CA: Ulysses Press, 1997), pp. 14-15.
    (****) المرجع السابق ص . 24-25.
    (****) المرجع السابق ص . 38،39.




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  7. #27
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    إن هذه النقاط الثلاثة والخمسون من التشابهات القائمة بين العقيدتين المسيحية والبوذية _والتي تؤكد بما لا يترك مجال للشك أن العقيدة النصرانية قد اعتمدت في تكوينها ووضع كتابها المقدس على العقيدة البوذية والتي تتشابه إلى حد كبير مع باقي العقائد الوثنية الأخرى لا سيما وقد أثبتنا ان تلك العقيدة الوثنية " البوذية " قد سبقت بزوخ الديانة النصرانية بقرن من الزمان على أقل تقدير بل ولم تكتمل ملامحها إلا أكثر من ثلاثة قرون من اكتمال هيئة الديانة البوذية في حلتها ماهيانا _ دفعت الباحثين المنصفين يتقبلون حقيقة اقتباس الديانة النصرانية عقائدها من البوذية مما أدى بهم إلى تقديم نظريات تفسر وجود هذا التشابه إن لم نسميه تطابقاً بين الديانتين ومن ضمن هذه النظريات نظرية تقول بان يسوع ليس له وجود على الإطلاق وأن هذه الشخصية شخصية وهمية نسجها روادهل اعتماداً على الكتب والمعتقدات البوذية (*)
    وذهب آخر إلى نسج نظريته القائلة بأن يسوع كان بوذياً من الأساس وأنه تتلمذ على أيدي كهنة بوذيين وساق في هذا أدلة على أن الفترة التي قضاها يسوع في صغره كانت فترة خالية من الأحداث لم تتطرق إليها الأناجيل بخلاف كا ورد في متى (21:2) أو مرقس (23:1) فضلاً عن أن يسوع قد ذهب إلى القدس في الثانية عشر من عمره وان القدس كانت محطة تجارية وكانت تحتوى العديد من الثقافات وعلى الأخص البوذية (**)
    ودفع المدافعين عن الوثنية النصرانية إلى القول بان المسيحية قد سبقت البوذية في هذا المعتقدات والأقوال فقد قال القس عبد المسيح بسيط والذي أعده برد ماحق على مقالته التي يحاول فيه تفنيد التشابه " فهذا لا يعني أن البوذية أثرت على المسيحية بل العكس لأن الكتابة المسيحية هي الأقدم" وهذا قول مُفند تفصيلاً في هذا البحث ولكن سوف نتعرض له إن شاء الله لاحقاً .

    ولم أسوق هذه النظريات لقناعتي بها ولكن أحببت أن أوجه عناية القارئ ان هذه النظريات قد نشأت لاعتراف الباحثين باقتباس المسيحية لا محالة من البوذية وبنوا هذه النظريات على ما تقدم إليهم من دلائل تشير إلى هذه الحقيقة المريرة في حلق كل مؤمن بتلك الخرافات والأساطير الوثنية .


    _______________________________________
    (*)The Christian Lindtner Theory (CLT)
    of the Buddhist Origins of
    the New Testament Gospels
    A NEW INTRODUCTION TO
    THE BODY OF TATHÂGATAS
    alias
    THE NEW TESTAMENT
    by Chr. Lindtner
    Klavreström 9/11 2003

    (**) James M. Hanson.
    Buddhist-Christian Studies, Annual 2005 v25 p75(15)




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  8. #28
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    سؤال يفرض نفسه على القراء وهو كيف انتقلت البوذية من أحضان موطنها في التبت ووصلت إلى كُتّاب الكتاب المقدس ؟

    الحقيقة أننا قد أجبنا على هذا السؤال من قبل ولكن بشكل فيه إجمال ونتيح الفرصة الآن لعرض الأمر بشيئ من التفصيل ...

    ذكرنا فيما سبق انه بعد انعقاد المجلس الثالث في القرن الثالث قبل الميلاد تحت رعاية الملك أسوكا أخذ الملك أسوكا على عاتقه نشر تلك الديانة وعدم اقتصارها على موطنها فحسب ومن هنا بعث الرسل ورجال الدين لنشروا تلك العقائد بين الأمم فماتدت الديانة البوذية إلى جنوب شرق آسيا ووسطها وشمالها واتجهت نحو الغرب إلى منطقة الشرق الأوسط حتى وصلت إلى فلسطين ومصر وسوريا وتركيا واليونان كل هذا بعد فتوحات الملك أسوكا وفي هذا يقول ديورانت Will Durant في قصة الحضارة " بُعث المبشرين البوذيين في جميع انحاء الهند وسيلان ، وحتى إلى سوريا ومصر واليونان ، " (*)
    بينا صرح العالم ماكس مولر إن المبشرين البوذيين تم ارسالهم حتى قبل ثلاثين عاماً من قبل الملك أسوكا فنجده يقول " هذه حركة تبشيرية ملحوظة ،بدات منذ العام 300 قبل الميلاد ، قام بها سلسلة من الرجال كرسوا حياتهم من اجل نشر دين بوذا وتعاليمه في جميع أنحاء آسيا " (**)
    " لاحظت وجود للبوذيين في الإسكندرية ، بمصر " (***)
    ويقول نفس المصدر " من فترة طويلة اكتشف العديد من العلماء نصوص بوذية في إنجيل يوحنا ومعترف بها ..... والإستنتاج الذي لا مفر منه هو ان فلسطين ، مع العديد من أجزاء آسيا الصغرى قد غمرتها مياه الديانة البوذية قبل قرون من ميلاد المسيح " (****)
    وهناك حسابات تاريخية مماثلة يوفرها لنا العالم روسر " توجد وثائق من ألكسندر تشير تشير إلى وجود تدفق مستمر من الرهبان البوذيين والفلاسفة الذين يعيشون في تلك المنطقة ، التي كانت على مفترق طرق التجارة وتبادل الأفكار وتأثير التيارات الفلسفية ببعضها في ذلك الوقت ، وهناك تشابه كبير بين التعاليم البوذية الرهبانية والتقشف في الطوائف المسيحية
    مثل طائفة Essenes التي كانت جزءاً من البيئة الروحية لفلسطين في وقت قبل الميلاد " (*****)


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (*)
    Will Durant, The Story of Civilization: Our Oriental Heritage, Part One (New York: Simon and Schuster, 1935), vol. 1, p. 449.
    (**)
    Muller quoted in John R. Remsburg, The Christ: A Critical Review and Analysis of the Evidences of His Existence (New York: Truth Seeker Company, 1909), p. 510.
    (***)
    S. M. Melamed, Spinoza and Buddha:Visions of a Dead God (University of Chicago Press, 1933), pp. 312-313.
    (****)
    نفس المصدر السابق ص 324.
    (*****)
    Yvette Rosser, "Buddhism in Christianity," International Internet Association, May 23, 1995, <http://www.indunet.org/alt_hindu/1995_May_2/msg00015.html>.




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  9. #29
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    هل نحن بحاجة إلى معرفة كل هذا ؟

    هذا سؤال يجب أن يطرحه على نفسه أي باحث جاد عن الحقيقة ، فهل نحن بحاجة إلى معرفة كل هذه التشابهات بين العقيدتين المسيحية والوثنية والتي نتكلم على أحد طوائفها في هذا البحث وهو البوذية ؟

    الواقع أننا لا نحتاج بالفعل إلى كل هذه التشابهات التي قد تصل بنا إلى درجة من درجات التطابق ، فما أن ينكشف لنا الهيكل الأساسي والذي تُبنى عليه العقيدة المسيحية حتى نحكم حكماً يقينياً أن هذا العقيدة لم تكن وليدة هذا الدين إطلاقاً ولكنها وليدة تراث وثني قديم سبق المسيح عليه السلام وما نسبوه إليه بقرون ولا يمكن أن تكون هذه المعتقدات تأكيد لما كانت عليه من قبل لأن هذا يخالف العقيدة المسيحية والتي تؤمن بأن الطبيعة البشرية قبل الميلاد لم تكن للتقبل الدين المسيحي ومعتقداته لقصور العقل البشري والذي كان في مرحلة تمهيد للعهد الجديد .

    سوف نستعرض حالياً أهم هذه العقائد وما قدمه لنا الباحثون من حقائق حولها معتمداً على كتاب العقائد الوثنية في الديانة النصرانية ونسأل الله التوفيق ..




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  10. #30
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 41
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 28

    افتراضي


    عقيدة التثليث


    صورة للثالوث البوذي



    إن المطالع للكتب والأبحاث حول الديانات الشرقية القديمة يجدها أقيمت على أساس التثليث الإلهي وهذا ما قال به برتشرد ( Prichard ) حيث قال " لا تخلو كافة الأبحاث الدينية المأخوذة من مصادر شرقية من ذكر أحد انواع التثليث أو التولد الثلاثي ( أي الآب والإبن وروح القدس ) " (1)

    وكذا قال موريس ( Maurice ) " كان عند اكثر الأمم البائدة الوثنية تعاليم دينية جاء فيها القول باللاهوت الثالوثي ؛ أي أن الإله ذو ثلاثة أقانيم " (2)

    ويضيف موريس في نفس المصدر " لقد وجدنا بأنقاض هيكل قديم ، دكّته مرور القرون ، صنماً له ثلاثة رؤوس على جسد واحد ، والمقصود منه التعبير عن الثالوث " (3)

    بينما قال فابر ( Faber ) "وكما نجد عن الهنود - يعني البراهمة - ثالوثاً مؤلفاً من: برهما وفشنو وسيفا ، نجد ذلك عند البوذيين ؛فإنهم يقولون : إن بوذا إله ، ويقولون بأقانيمه الثلاثة ، وكذلك نجد بوذيي (جينست) يقولون عن ( جيفا) إنه مثلث الأفانيم ."(4)

    أما العلامة دوان فقال " البوذيين الذين هم أكثر سكان الصين واليابان يعبدون إلهاً مثلث الأقانيم يسمونه (فو) ومتى ودّوا ذكر ذلك الثالوث المقدس ، يقولون :( الثالثو النقي فو ) ويصورونه في هياكلهم بشكل الأصنام التي وُجدت في الهند ويقولون أيضاً : (فو) : واحد لكنه ذو ثلاثة أشكال !!
    ويوجد في أحد المعابد المختصة ببوتالا في منشوريا تمثال ( فو) مثلث الأقانيم "(5)

    ومثل ذلك قال العلامة دافيس (6)

    أما فابر فقال " والصينيون يعبدون بوذا ويسمونه فو , ويقولون : انه ذو ثلاثة أقانيم , الألف والواو والميم كما تقول الهنود تماماً " ( 7)

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)
    خرافات المصريين الوثنيين ،ص 285.
    (2)
    Maurice, indian antiquites, Vol.6 -p.35
    (3)
    المصدر السابق Vol.4 -p.372
    (4)
    Faber, Origin of Heathen Idolatry, p.33
    (5)
    Doane, Bible Myths and Their Parallels in other Religions,p.375
    (6)
    Davis : The Chinese, Vol.2, p.101.103.
    (7)
    Faber, Origin of Heathen Idolatry




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



 

صفحة 3 من 10 الأولىالأولى 1234567 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحية والبوذية في ميزان الحقيقة (مترجم)
    بواسطة داعيه مسلمه جديده في المنتدى الركن النصراني العام
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 2013-07-28, 05:49 AM
  2. تعليقات على المسيحية والبوذية في ميزان الحقيقة
    بواسطة لبيّك إسلامي في المنتدى الركن النصراني العام
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 2011-04-14, 01:53 PM
  3. كتاب ( المسيحية و البوذية فى ميزان الحقيقة )
    بواسطة عبدالرحمن السلفى في المنتدى كتب وأبحاث بأقلام فرسان البشارة الإسلامية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 2010-12-03, 07:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML