صفحة 4 من 10 الأولىالأولى 12345678 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 98
 
  1. #31
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 40
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 27

    افتراضي


    الفداء

    أثناء بحثي هذا وقفت على بحث لأحد متتبعي الحقائق بعنوان المخلصون الستة عشر وكم تشابهت معتقدات من يؤمنون بهم بمعتقدات المسيحية في المسيح عليه السلام وهو منهم برئ فيا ترى هل كان بوذا مخلصاً للبشر وفادي لهم ؟ هذا ما يجيبنا عليه بوذا نفسه لما نسبوه إليه من أقول " عاينت الإضطهاد والإمتحان ولسجن والموت والقتل بصبر ، وحب عظيم لجلب السعادة للناس ، وسامحت المسيئين إليك ".

    ويسمون أتباع بوذا " بوذا " بالطبيب العظيم ، ومخلص العالم والممسوح ، والمسيح المولود الوحيد ، وغيرها من الأسماء -كما سنوضح لاحقاً - وأنه قدم نفسه ذبيحة ليكفر آثام البشر ، ويجعلهم ورثة ملكوت السموات، وبولادته ترك كافة مجده في العالم ليخلص الناس من الشقاء والعذاب كما نذر " (1)

    وقال لبي هوك : " ان بوذا - في نظر البوذيين - إنسان وإله معاً ، وأنه تجسد بالناسوت في هذا العالم ليهدي الناس ويفديهم ، ويبين لهم طريق الأمان وهذا التجسد اللاهوتي يعتقده كافة البوذيين ، كما يعتقدون أن بوذا هو مخلص الناس " (2)

    وقال مكس مولر: " البوذيين يزعمون أن بوذا قال : دعوا كل الآثام التي أُرتكبت في هذا العالم تقع عليّ ؛ كي يخلص العالم "(3)

    أما العلامة وليامز فقد قال : " الهنود تقول : ومن رحمته ( أي بوذا ) تركه للفردوس، وجيئه إلى الدنيا / من أجل خطايا بني الإنسان وشقاهم ؛ كي يبررهم من ذنوبهم ، ويزيل عنهم القصاص الذي يستحقونه " (4)

    فإن كان هذا هو اعتقاد البوذيين في ربهم وقد سبقوا المسيحيين في هذا بقرون أفلا نقول أن هذا المعتقد والذي يعتبر ثاني أكبر المعتقدات التي تقوم عليه العقيدة المسيحية مقتبس من تلك الديانة الوثنية ؟ مع غير تحفظ على مصطلح ديانة ؟!

    _________________________________
    (1) * بوذا الأكبر ، حامد عبد القادر ، مكتبة نهضة مصر، مؤلفات الجمعية الثقافية
    ** ( تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة ) أبو الريحان محمد البيروتي ت.44 هـ تصوير عالم الكتب ، عن طبعة دائرة المعارف العثمانية بالهند ، 1377هـ -1958م.
    *** W.Owene Cole: six Religions, Hulton, 1984.
    (2) لبي هوك : رحلة هوك
    (3) M.Muller : History of Ancient Sansikrit Literature,p.80
    (4) William: Hinduism, p.214.




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  2. #32
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 40
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 27

    افتراضي


    التجسد الإلهي


    (1) قال دوان : " والإله بوذا المولود من العذراء مايا الذي ، يعبده بوذيو الهند وغيرهم يقولون عنه أنه ترك الفردوس ، ونزل إلى الأرض وظهر بالناسوت رحمة بالناس قد ينقذهم من الآثام ويرشدهم صراطاً مستقيما ، ويحمل أوزارهم ويفديهم مما يستحقونه من العذاب بأخذه عنهم ما يستحقونه من القصاص "
    وقد جاء في الكتاب الصيني المدعو " فوتيهنك " ما نصه :" ولما عزم الإله بوذا على النزول من السماء إلى الأرض ليولد عليها نادى ملائكة السماء وسكان الأرض قائلاً : ( يا أيها الأموات زينوا أرضكم لأن "بوذيشومهتو" العظيم سينزل عما قريب من " توسيا " ويولد بينكم فاعدوا كاسين لوقت ظهوره . ويقولون أيضاً : أما الرحم الذي يحل فيه الإله بوذا ليتجسد إنما هو كوعاء وضعت فيه ذخيرة وليس أحد من البشر يكون الحمل به كما كان بوذا فإنه يحل فيه بغير افراز .. ولما حملته (بهامايا) لم تعد تشتهي رجلاً وعاشت عذراء .

    (2) قال هوك أحد المبشرين الفرنسيين عند تكلمه عن بوذا ما نصه : " والبوذييون يعدونه إلهاً تجسد أي أنه إله ظهر من ناسوت أتى إلى هذا العالم ليعلم الناس ويرشدهم ويفديهم ويبين لهم طريق السلام !!.."

    والقول بالفداء بواسطة إله يظهر بالناسوت عمومي عند البوذيين .
    ويقول الوثنييون عن كل واحد من الآلهة الذين تجسدوا خلاص الناس إنه إلالآلهة - وإله العالم - قادر عليم حكيم - وفادي الجميع . (3)

    (4) قال المستر بنصن " ويدعون الإله الواحد القدوس ن ناشئ السعادة ، مالك الكل ، الرب ، القزي ، الأزلي ، صاحب المجد ، الكائن العظيم ، الأبدي ، الإله الواجب على خيار الناس عبادته ".
    جاء أيضاً ذكر مناجاة العابد عمورا للإله بوذا المتجسد " لك التعظيم يا من ظهر بشكل بوذا المتجسد يا رب الأرض لك المجد ، يا أيها المتجسد ن الواحد الأبدي، لك الإحترام يا رب الظاهر والرحمة ، يا مبرئ الأوجاع والأحزان ، يا إله كل شيئ ، يا حافظ الكائنات ، يا عالم الرحمة ورمزها يا فادي ."

    (4) قال بنصن " يقول البوذيون أن ولادة بوذا كانت هكذا لما تجسد كوتاما بوذا نزلت قوة إلهية تدعي روح القدس على العذراء مايا وكان نزولها على شكل فيل أبيض .والتيكاسيون البوذيون يقول إن معنى الفيل الأبيض : " الحكمة والقوة " .

    (5) قال دوان : " ويقول بوذيو الهند العليا إن نزول الملاك الذي صار بوذا وتجسد قد كان بطريق الرحمة ، والفيل الذي نزل بشكله هو رمز عن القوة والحكمة . ويعتقدون أنه " أي بوذا " واسطة وإله للقوة والحكمة الإلهية ، ويقولون عنه في " التكاس " إنه نزل من السماء إلى المحل الذي كانت فيه العذراء مايا بشكل فيل . واما بوذيو الصين فيقولون في كتبهم إن روح القدس وهو " شينك شين " نزل على العذراء مايا "
    وجاء في كتاب الصين المدعو " فوينهنك" ما نصه :" إذا رأت والدة في منامها حلماً أن الفيل الأبيض دخل في جنبها اليمين فإذا وضعت غلاماً يكون رئيس العالم وهو بوذا ، وينتفع منه كل ذي جسد ، وهو القادر على تخليص الناس من بحار الأشقاء والأحزان .

    قال العلامة فركصون :" والبوذيون يصورون مايا نائمة ، وقد نظرت في منامها أن فيلاً أبيض أتى ودخل في جنبها اليمين ، ويرتلون لها تراتيل بأنها مملوءة رحمة ، وأنها ملكة السماء ، ومزيلة الأحزان ، وأن ابنها بوذا محيي الأموات ورجاء الأمم وناشر السلام . ومايا الملكة ستضع غلاماً قدوساً حكيماً ، يستفيد منه كل ذي جسد ، ويحكم العالم " (6)

    (7) قال اسبنس هردي :" وصار جسد الملكة مايا شفافاً كالزجاج يرى فيه الطفل بسهولة كأنه كاهن مستوٍ على عرش يُطي البركة أو كتمثال من التبر في وعاء من البلور يرى نموه يوماً فيوماً " هكذا يعتقد البوذيين ، وقال في صفحة 85 : " ونائب بوذا على الأرض يدعى دلي لاما أو لاما العظيم ".

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) رحلة هوك : الجزء الأول ص 326، 327.
    (2) Murray : Oriental Religions,p.604
    (3) الملاك المسيح .بنصن
    (4) الملاك المسيح ص 1 ، 52
    (5) كتاب دوان : مرجع سابق ص 117
    (6) Fergusson: Tree and Serpent Worship
    (7) هاردي : البوذية ص 144.





    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  3. #33
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 40
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 27

    افتراضي


    تجربة الشيطان للرب المزعوم



    قال مونكيور كونوي : " والكائن العظيم بوذا جرّد نفسه في الزهد لدرجة عدم الأكل ( أي : صام ) ، والتنفس أيضاً ... فأتى الأمير مارا ( أي : أمير الشياطين ) وقصد تجربة بوذا مراراً عديدة مدعياص الشفقة والحنّو عليه وقال لبوذا :(إنتبه يا أيها الكائن العظيم فإن حالتك محزنة لكل من يراك ، وقد نحلت لحد لا يوصف .. فإنك تمارس الذل وتعانيه باطلاً وإني أرى ألا تبقى هنا كثيراً .. يا رب قد تحملت كثيراً من العذاب المبين فلا تستعمل حياة دنيئة ، بل إرجع إلى ملكوتك ، وفي مدة سبعة أيام تكون الحاكم على سبة قارات
    فأجابه الكائن العظيم بوذا : " انتبه يا مارا ( أي : يا أمير الشياطين ) أنا عالم أنني بمدة سبعة أيام أربح الكون كله ، لكنني لا أود ملكاً كهذا ؛ لأن التمسك بالدين خير من ملك العالم ، أنت تفكر بالشهوات الشريرة ، تروم إجباري على ترك الناس بغير مرشد حتى لا يكونون في مأمن من دهائك ، فاذهب عني "
    وركب الرب وصار مصراص على قصده وأمطرت السموات أزهاراً ، وتخلل الفضاء روائح عطرية بديعة العرف جداً " (*)

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
    (*) راجع كتاب " حياة بوذا الصيامية "تأليف مونكيور كونوي الصيني ص 44 ،172 ، 173
    منشورة في مجموعة الأشعار المدرسية / وكذلك في كتاب فوبنهونك ، ترجمة بيل إلى اللغة الإنجليزية




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  4. #34
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 40
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 27

    افتراضي


    الخلاصة :
    مما تقدم في هذا البحث وجدنا أن الديانة المسيحية هي احياء للديانات الوثنية في ثوب جديد يتماشى مع ذلك العصر وقد وقفنا بالأدلة وبما لا يترك مجال للشك ان هناك تشابه كبير قد يصل إلى حد التطابق بين العقيدة المسيحية والعقيدة الوثنية والتي تعرضنا لها من بابها البوذي حيث أن للعقيدة الوثنية أبواب كثيرة كلها تصب في نفس البوتقة وقد بينا ان هذه العقيدة الوثنية قد سبقت المسيح عليه السلام بقرون ، وأي عاقل تابع هذا الموضوع يستطيع أن يحكم بأن العقيدة المسيحية قد رويت وتشبعت بالفكر البوذي وأن هذه العقيدة ما أنزل الله بها من سلطان إنما ذلك قولهم بأفواههم يُضاهئون قل الذين كفروا من قبل .
    " يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً"النساء 171.

    "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيراً وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ" المائدة 77.

    لقد كانت غايتنا في هذا البحث أن نسلط أضواء الحقيقة على هذا الموضوع الذي بات يسبب حرجاً للنصارى حتى أنكروا وجوده ، فيرى كل مخدوع من عامتهم ما تُخفي عقيدته من جذور وثنية ، ونسأل الله أن يهيهم إلى الحق والطريق المستقيم .

    وأحمد الله حمد الشاكرين أن بارك في وقتي وألهمني الصبر حتى أخرجت هذا البحث على الوجه الذي اطمئن له قلبي فما كان من خطأ فمني ومن الشيطان وما كان من توفيق فمن الله وحده .

    نسأل الله أن يكون هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وثوابه في ميزان حسنات قلم في منتديات البشارة الإسلامية الذي أفخر به وأحسب أهله على خير ولا نزكي على الله أحدا .

    وآخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين .

    الكاتب
    ذو الفقار
    مدير عام منتديات البشارة الإسلامية







    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  5. #35

    عضو لامع

    سلوى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 997
    تاريخ التسجيل : 26 - 4 - 2009
    الدين : الإسلام
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 398
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 9

    افتراضي


    بحث رائع اخى الكريم احمد
    جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك ونفع به كل ضال عن الحق






  6. #36

    عضو نشيط

    hasssin غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1690
    تاريخ التسجيل : 9 - 1 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 29
    المشاركات : 89
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 8

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذو الفقار مشاهدة المشاركة
    الخلاصة :
    مما تقدم في هذا البحث وجدنا أن الديانة المسيحية هي احياء للديانات الوثنية في ثوب جديد يتماشى مع ذلك العصر وقد وقفنا بالأدلة وبما لا يترك مجال للشك ان هناك تشابه كبير قد يصل إلى حد التطابق بين العقيدة المسيحية والعقيدة الوثنية والتي تعرضنا لها من بابها البوذي حيث أن للعقيدة الوثنية أبواب كثيرة كلها تصب في نفس البوتقة وقد بينا ان هذه العقيدة الوثنية قد سبقت المسيح عليه السلام بقرون ، وأي عاقل تابع هذا الموضوع يستطيع أن يحكم بأن العقيدة المسيحية قد رويت وتشبعت بالفكر البوذي وأن هذه العقيدة ما أنزل الله بها من سلطان إنما ذلك قولهم بأفواههم يُضاهئون قل الذين كفروا من قبل .
    " يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً"النساء 171.

    "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيراً وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ" المائدة 77.

    لقد كانت غايتنا في هذا البحث أن نسلط أضواء الحقيقة على هذا الموضوع الذي بات يسبب حرجاً للنصارى حتى أنكروا وجوده ، فيرى كل مخدوع من عامتهم ما تُخفي عقيدته من جذور وثنية ، ونسأل الله أن يهيهم إلى الحق والطريق المستقيم .

    وأحمد الله حمد الشاكرين أن بارك في وقتي وألهمني الصبر حتى أخرجت هذا البحث على الوجه الذي اطمئن له قلبي فما كان من خطأ فمني ومن الشيطان وما كان من توفيق فمن الله وحده .

    نسأل الله أن يكون هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وثوابه في ميزان حسنات قلم في منتديات البشارة الإسلامية الذي أفخر به وأحسب أهله على خير ولا نزكي على الله أحدا .

    وآخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين .

    الكاتب
    ذو الفقار
    مدير عام منتديات البشارة الإسلامية



    ماشاء الله تبارك الله
    بحث اكثر من رائع استاذنا الغالي ذو الفقار
    جعله الله في ميزان حسناتك وبارك لك في وقتك وجهدك ياشيخنا الكريم

    ويبدو ان لهذا البحث شعبية عند النصارى :
    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 23 (3 من الأعضاء و 20 زائر)





  7. #37
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 40
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 27

    افتراضي


    بحث رائع اخى الكريم احمد
    جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك ونفع به كل ضال عن الحق


    واياكم أختي الكريمة

    وبارك الله فيك أخي الكريم hasssin على الدعاء الطيب

    ويبدو ان لهذا البحث شعبية عند النصارى
    الحمد لله رب العالمين
    أحمد لله يا اخي على النجاح الذي حققه الموضوع فقد تجاوز عدد مشاهداته الخمسة ألاف ومائة مشاهدة في هذه الفترة الوجيزة وهذا إن دل على شيئ فإنما يدل على رغم القراء في معرفة الحقيقة المجردة من التحيز

    أسعدني مروك الطيب وأشكرك عليه

    حياكم الله





    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  8. #38

    عضو مؤسس للمنتدى

    الصورة الرمزية صل على الحبيب
    صل على الحبيب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 110
    تاريخ التسجيل : 12 - 1 - 2008
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,366
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    البلد : مصر
    معدل تقييم المستوى : 12

    افتراضي


    لا اجد قولا يوفيك حقك اخى الحبيب

    كلما تصفحت منه البعض اردت الرد ولكن يعجزنى البيان عن جمال الموضوع

    جزاك الله خيرا..بحث رائع جدا

    سؤال يا استاذنا
    ما هو شعور النصرانى بعد قرائته لهذا البحث ؟








    "أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ "


  9. #39
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 40
    المشاركات : 17,894
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 27

    افتراضي


    لا اجد قولا يوفيك حقك اخى الحبيب
    دعاء لأخيك بظهر الغيب

    كم أنا سعيد برأيك في الموضوع أستاذي الحبيب ، وقد استفدت في هذا البحث ببعض المراجع التي ذكرتها أنت في موضوع سابق فجزاك الله خيراً

    ما هو شعور النصرانى بعد قرائته لهذا البحث ؟
    لا أراه إلا من أحد صنفين

    الاول هو صنف يشعر بالخزي لما في عقيدته من بلاء
    الثاني هو صنف يقول في نفسه " لا أبالي ما تكون عقيدتي ما دمت مرتاحا "




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  10. #40

    عضو مجتهد

    باسقات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1347
    تاريخ التسجيل : 22 - 9 - 2009
    الدين : الإسلام
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 108
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 8

    افتراضي


    السلام عليكم و رحمة الله ..
    بحث رائع جزاك الله خير
    ممكن توضح النقطه هذه .
    - تقول في تعريفك عن بوذا
    هو شخص اسمه الحقيقي سيدهارتا واسم والده سودهودانا، واسم عائلته غوتاما ، وأسم امه الملكة مايا
    ثم تقول انه مولود من عذراء .





 

صفحة 4 من 10 الأولىالأولى 12345678 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحية والبوذية في ميزان الحقيقة (مترجم)
    بواسطة داعيه مسلمه جديده في المنتدى الركن النصراني العام
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 2013-07-28, 05:49 AM
  2. تعليقات على المسيحية والبوذية في ميزان الحقيقة
    بواسطة لبيّك إسلامي في المنتدى الركن النصراني العام
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 2011-04-14, 01:53 PM
  3. كتاب ( المسيحية و البوذية فى ميزان الحقيقة )
    بواسطة عبدالرحمن السلفى في المنتدى كتب وأبحاث بأقلام فرسان البشارة الإسلامية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 2010-12-03, 07:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML