النتائج 1 إلى 6 من 6
 
  1. #1
    عضو شرفي
    مجد الغد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2238
    تاريخ التسجيل : 4 - 6 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 372
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 10

    افتراضي معاناة مع سحر الزئبق


    معاناة مع سحر الزئبق

    معاناة مع سحر الزئبق (1)
    معاناة الزئبق   وقد وقع لي أن عالجت امرأة ابتليت بسحر الزئبق ، وقد ظلت عشر سنوات تعالج نفسها منه بالمشروع ، وغير المشروع ، وطوفت البلاد ومن عليها ، حتى سقط في يديها (!) ثم إنها حطت عندي الرِّحال ، وألقت عصا التَّرْحَال ، وصرمت عن غيري الحبال ؛ وقد أعجز جنها الرجال ، وهَدَّ من صبرها الجبال ، وحطَّم الآمال.

    وإبان هذه الفترة لم ينطق جنها أبداً ، ليخبر عن مكان السحر ، وسببه،وقد أعجز السحرة ، والمعالجين ، من كلا الطرفين ، فرفعوا عنه اليدين.

    وقد أخذت ستة أشهر أرقيها بالقرآن ، والرقية الشرعية ؛ ليتكلم وينطق وسلكت معه كل سبيل ، ووعظته ، وزجرته ، ورغبته ، ورهبته ، وحادثته كثيراً ، وخادعته أكثر ولكن . . . هيهات ؛ لم ينفع معه شيء ، وكأنه مَيْتٌ ، وليس بحي (!) وقد أنزلت به من العذاب ألوانا حتى أتعبنا ، وأعيانا.

    ثم إني بعد ذلك رأيت أن أتوقف عن علاجها ، وأن تفوض أمرها إلى اللَّه ؛ وَقَدْ سَاءَنِي أَنْ عَجَزْتُ عَنْهُ ، وَلَمْ أَحْظَ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ ، وسبحان اللَّه ما أطيبها ، وأطيب أهلها ، وزوجها(!) ففي آخر ليلة قررت فيها ذلك قلت لها : يا أخت سعيد ؛ هذه آخر ليلة أرقيك فيها ، إذا نطق فهذا ما نريد ، وإن لم ينطق فلا أستطيع أكثر من ذلك ، وهذا بحضور زوجها ، وإخوتها ، وشرعت في القراءة من بعد صلاة العشاء وأخذت أقرأ حتى تبين لي الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر؛علم اللَّه (!) وقد أجهدني السهر ، وطول القراءة ؛ وقد كنت أقول لنفسي : ها هو سينتهي ، ها هو سينطق من شدة ما يحل به من عذاب ؛ ويا للَّه العجب(!) من صبر هذا الجني ، وقوة عزمه ، وَجَلَدِه (!) لم أر له في الصبر مثيلاً ، ولو أن ما نزل به من العذاب والوبال في الجَلْد الصبور من الرجال ؛ لتهاوى مُسْتَخْذِياً ، أو فرَّ في الحال ، أو لنطق ، ورَدَّ المقال (!)

    حتى إذا أَذَّنَ مؤذن الفجر أمسكت عن القراءة ، وقمت وقد تركته بقايا شبح ؛ يكاد يلفظ أنفاسه ، إلا أنه لم يمت ، وظل حيّاً ؛ وقد أناخ عليه الهوان بِكَلْكَلِهِ ، وضرب عليه الصَّغَارُ بِجُلْجُلِهِ (!) تركتُهُ طِحْناً بعد شعير ، وحُثَالَةً لا يأكلها بعير(!)

    وظننت أنه بعد هذه الليلة العصيبة ، سينطق ولكن هيهات ؛ أخطأ نَوؤُكَ يا أبا عبيد.

    وانطلقت بعد صلاة الفجر إلى بيتي راجعاً ، وعند الظهيرة أو بُعَيْدَهَا بقليل فاجأني زوجها وقد جاءني بسيارته مسرعاً ؛ وقال : تعال بسرعة يا أبا عبيد نطق الجني وتكلم ، واللَّه العظيم (!) وقاسمني باللَّه من شدة الوَلَه ؛ إن الجني نطق ، وتكلم(!)

    إنه لشيء عجيب أن ينطق هذا الجني العنيد.

    الجني ينطق ، ويخبر عن مكان السحر :

    وانطلقنا معاً إلى بيته ، وما إن استقر بي المجلس بجانب المرأة حتى نطق عدو اللَّه ، وقال ـ بصوت يتميز غيظاً ، في نقمة ما بعدها نقم (!) ـ : (( سأقتلك يا أبا عبيد ، سأقتلك ، صدِّقْني سأقتلك ))(!)

    كانت هذه الكلمات أول ما طرق سمعي من كلامه ، وكم استعذبتها (؟!) وكم انتظرتها (؟!) نعم ؛ إنها لدليل النصر ،كان يابساً فكسرته ، وقتاداً فخرطته (!) ظننت أنه فَلَّ صبري ، وما فَلَّ.

    فقلت : دع عنك ذا فإنك لا تستطيع ، وقل لي : لماذا لم تتكلم من قبل (؟)

    فقال : ((كان لساني مربوطاً ، ولو صبرت البارحة معي قليلاً لنطقت ؛ ولكنك تركت وذهبت )).

    فقلت له : أنت تتكلم العربية بطلاقة ، أين تعلمتها (؟)

    فقال بسخط : ((منك ؛ ستة أشهر مرت وأنت تحدثني ))(!)

    وقد باغتني جوابه ؛ فقلت : ولماذا لم تخرج إلى الآن (؟)

    فقال : ((مربوط معها بسحر )).

    فقلت : وأين السحر (؟)

    قال : ((في دمها )) (!)

    فقلت متعجِّباً : في دمها‍‍‍ ؛ وقد سقيتها الماء المرقي ، والزيت ، والعسل ولم يبطل إلى الآن (!)

    فقال : ـ على ما أذكر ـ ((هذا السحر لا تبطله هذه الأشياء )) (!)

    فقلت : لماذا (؟!)

    فقال : ((لأن سحرها في الزئبق ، والزئبق انتقل إلى دمها ؛ فلا تبطله هذه الأشياء )). ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍

    فقلت : وما العمل الآن (؟) وكيف نبطل السحر (؟)

    فقال : ((هناك حل واحد فقط لكي يبطل السحر ، وأخرج منها )).

    ماء زمزم يبطل سحر الزئبق بعد عشر سنوات من المعاناة والمرض :

    فقلت : وما هذا الحل (؟)

    فقال : ((ماء زمزم ، هذا السحر يبطله ماء زمزم ، إذا اعتمرت ، وشربت من زمزم كثيرًا سيبطل السحر ، وأخرج أنا ؛ أعدك بهذا )).

    فقلت له : أنت تكذب.

    فقال : ((صدقني ؛ إذا اعتمرت وشربت من ماء زمزم كثيراً ؛ يبطل السحر ، وأخرج منها أعدك بهذا )).

    فتوجهت بالحديث إلى الأخت ، فقلت لها ـ وكانت تسمع ما يدور بيننا ـ : قد سمعت ، سبيلك للخلاص هو العمرة ؛ وأن تشربي ماء زمزم كثيراً عسى أن يذهب عنك هذا البأس.

    وانطلقت هي ، وزوجها معتمرين ، ولبثا في مكة ما شاء اللَّه لهما البقاء ، ثم رجعا.

    تقول الأخت : ((عندما كنت أشرب ماء زمزم كنت أسمع صوتاً يناديني من داخلي : اشربي ، اشربي (!) فكنت أشرب كثيراً ، وأشرب ؛ والصوت يناديني ، وشربت ، وشربت ؛ والصوت يناديني : اشربي ، اشربي ))(!)

    فقلت لها : ثم ماذا (؟)

    فقالت : ((ثم سكت الصوت ، وهدأ ، ولم أعد أسمع شيئاً )).

    فقلت : والآن ؛ كيف تحسين (؟)

    فقالت : ((لم أعد أجد ما كنت أجد من قبل ، أنا بخير الآن ، لا أحس بوجود الجني ، ولا بشيء )).

    ثم رُزِقَتِ الولد ، وَسَمَّتْهُ عبد الصمد ، بعد عشر سنوات من العناء والنكد (!).

    ــــــــــ

    (1) الجنة من الجنة.الشيخ ابوعبيد العمروني

    luhkhm lu spv hg.zfr






  2. #2

    عضو ماسي

    إسلام علي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1171
    تاريخ التسجيل : 20 - 7 - 2009
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 34
    المشاركات : 1,420
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 20
    البلد : مصر
    الاهتمام : العلم الشرعي
    الوظيفة : مهندس مدني
    معدل تقييم المستوى : 12

    افتراضي


    سبحان الله
    قصة رائعة وكلماتها بليغة
    أسأل الله أن يجازي الشيخ خير الجزاء




    إنّي إليكـَ معَ الأنفَاسِ مُحْتَاجُ *** لو كانَ فََوقَ الرأسِ الإكليلُ والتاجُ


  3. #3
    عضو شرفي
    مجد الغد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2238
    تاريخ التسجيل : 4 - 6 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 372
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 10

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلام علي مشاهدة المشاركة
    سبحان الله
    قصة رائعة وكلماتها بليغة
    أسأل الله أن يجازي الشيخ خير الجزاء


    حياك الله وبياك وجعل الجنة مثواك

    فعلا كما قلت الشيخ ابو عبيد العمروني فصيح وبليغ جدآ
    والله ليس مجاملة للشيخ لم اشاهد اديب في كتابته وبلاغته في الطرح
    وله عدة مواقع منها موقع ضبح العاديات
    فهو مميز

    وموقع اخر

    الجنة من الجنة
    هذا الشيخ سويسري ويعيش في سويسرا
    وهو معالج بالقران الكريم والرقية الشرعية
    الله يجزيه خيرالجزاء
    واشكرلك المرورالتعليق





  4. #4
    الإدارة العامة
    ذو الفقار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 1 - 10 - 2007
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    العمر: 43
    المشاركات : 17,892
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 26
    البلد : مهد الأنبياء
    الاهتمام : الرد على الشبهات
    معدل تقييم المستوى : 30

    افتراضي


    رفع الله من قدره ونصره وجعله سببا في ذل الشيطان واتباعه

    لعن الله كل ساحر وأذاقه من العذاب ما يستحق
    يا ويلهم مالهم ومال العباد ؟!!

    ( وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى)




    إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .



    ( إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)



  5. #5

    عضو جديد

    asan غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6970
    تاريخ التسجيل : 18 - 5 - 2012
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 0

    افتراضي


    اختي اصيبت بهذا السحر
    وهذا سحر ملعون وعلامته انتشار حروق في الجسد
    قرأت على اختي شهرين كاملين كل يوم سورة البقرة الى ان ظهر العفريت واعترف
    بان عمره 400 سنه و بانه بنفسه ساحر وانه يهودي ومن اسياد قومه
    واعترف باسم الساحرة التي عملت السحر والناس الذي سحروا وانه مربوط ومعقود ولن يخرج
    فجلدته جلداً مبرحاً مع قرآة البقرة حتى بكى بكاءً كالذئاب العاوية
    ثم وعظته موعظة بليغة وذكرته بالقيامة وبهول مافعله
    وخنقته وطلبت منه ان يسلم واسلم ونطق الشهادة وقال لي بانهم سيقتلونه لانه خرج وقبل ان يخرج
    اعترف وقال بان السحر لازال معقود ولا يفك الا اذا تشرب يوميا ماء زمزم
    وطلب مني ان اقتل عفريتا اخر معقوداً في الجسد وهو حارس السحر
    بعمل حجامة لاختي في راسها الموضع الشرعي فوق الرقبة
    وقال بان الزئبق مخزون في ذلك المكان ثم اذهب بها عمرة بعد الجحامة
    فعملت لها حجامة في الموضع واغمي عليها وخرج مع الحجامة مادة بيضاء
    ثم بحمد الله ذهبت باختي الى العمرة
    و الحمد لله شفيت

    اسال الله ان يشفي كل مسلم ومسلمة وان يهلك السحرة


    العلاج الذي استخدمته
    1 - قراءة سورة البقرة كاملة و يوميا لمدة شهرين
    2- سماع ( الرقية الصاعقة , الاذان الصاعق ) موجودين في النت
    2 - شرب ماء زمزم بكثرة
    3 - طحن اوراق السدر و محاولة اضافته ولو بشكل بسيط الى الطعام ( السلطة والملوخية والعصير )
    4 - مغطس مائي يومياً يضاف اليه ماء مرقي برقية شرعية + السدر والمسك بشكل بسيط جداً لكي لايسبب حكه للجسم
    5 - اداء العمرة





  6. #6
    مراقبة الأقسام الإسلامية
    الصورة الرمزية دانة
    دانة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1208
    تاريخ التسجيل : 8 - 8 - 2009
    الدين : الإسلام
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,929
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 43
    الاهتمام : القراءه
    معدل تقييم المستوى : 15

    افتراضي


    اللهم نعوذ بك من السحر ومن أهله







    ما رأيت يقيناً لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه إلا الموت



    منتديات البشارة الإسلامية

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML