صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17
 
  1. #1
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي الخطيئة والفداء بث مباشر



    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله ثم اما بعد


    فان موضوع الخطيئة الاصلية هو احد اركان الايمان المسيحي.. ننظر اليه نظرة جديدة ونحاول القاء الضوءعلي جوانبه المختلفة بالدراسة والتحليل


    اولا ما هو مفهوم الخطيئة الاصلية؟


    بيان الجهر بالإيمان الصادر عن مجمع وستمنستر في كتاب الاعترافات للكنيسة المشيخية.

    "إن والدينا الأولين ... أخطئا ... فسقطا بهذه الخطيئة من صلاحهما الأصلي، وشركتهما مع الله، وبذلك


    صارا ميتين في الخطيئة، ومدنسين كلية في جميع وظائف وأعضاء الروح والجسد. ولكونهما أصل


    البشرية جمعاء، فقد سرى ذنب هذه الخطيئة، وانتقل نفس الموت بالخطيئة والطبيعة الفاسدة إلى ذريتهما


    جمعاء ... من جراء هذا الفساد الأصلي، فقد أصبحنا منحرفين بكل ما في الكلمة من معنى،عاجزين، على


    نقيض كل ما هو صالح، ميالين كلية إلى جميع الشرور، وارتكاب جميع الخطايا الفعلية" ـ الفصل


    السادس، الأجزاء 1ـ 4."كل خطيئة، سواء كانت أصلية أم فعلية ...، بطبيعتها الخاصة، تجلب الذنب على


    الخاطئ، فيصبح مستحقا لغضب الله، ولعنة الشريعة، وبذلك يخضع إلى الموت، وما يشتمل عليه من

    الشقاء الروحي، والزمني، والأبدي" ـ الفصل السادس، الجزء السادس.
    الخطيئة والفداء مباشر

    وبالتالي فلقد استحق جميع الخلق- منذ ادم وحتي صلب المسيح -دخول الجحيم ولا فارق بين ابرار وصالحين وقديسين وانبياء واشرار .......الكل دخل الجحيم


    من كتاب (الشباب يسال) للانبا موسي اسقف الشباب


    ان الموت لم يستطيع ان يهزم الرب يسوع فهذه هي المرة الاولي التي لم يستطيع الشيطان فيها ان يسجن نفس انسان فارق الجسد ولان الرب يسوع انسان واله في ان واحد لذلك لم يستطيع الشيطان ان يقبض علي نفسه حينما فارقت جسده وحينما نزل الي الجحيم لم يستطيع الشيطان ان يقبض عليها(اع2:24)
    بل علي العكس قبض الرب يسوع علي الشيطان وسجنه في الجحيم وقيده واطلق ارواح انبياء وابرار العهد القديم الذين ماتوا علي رجاء المسيح المخلص ودخل بهم الي الفردوس.بناء علي ذلك فان كل من يؤمن بالمسيح تصل اليه مفاعيل الصليب من خلال سر المعمودية وتنفتح امامه ابواب الملكوت الامر الذي لم يتح لانبياء العهد القديم ذلك لان المسيح لم يكن قد اتي بعد ولم يكن الفردوس قد فتح بعد ولكن مفاعيل الصليب قد وصلت اليهم مباشرة من خلال موت المسيح وقيامته حينما اخرجهم من الجحيم فهم اذن قد اعتمدوا بشكل اخر





    يقول القدِّيس إيرينيئوس :


    ”لهذا السبب نـزل السيِّد إلى المناطق التي تحت الأرض, ليكرز بمجيئه إلى هناك أيضًا, وليُعلِن غفران الخطايا التي ينالها المؤمنون به. كل الذين آمنوا به, والذين ترجَّوه... الأنبياء والبطاركة ينالون مغفرة الخطايا كما ننالها نحن, قد صار موت الرب واسطة الشفاء وغفران الخطايا“.



    كما يردد في الكنائس في اعياد القيامة "

    هذا هو الذي نزل الي الجحيم وابطل عز الموت وسبي سبيا واعطي الناس كرامات رفع قديسيه الي العلا معه اعطاهم قربانا لابيه بذوقه الموت عنا خلص الاحياء واعطي النياح للذين ماتوا ونحن ايضا الجلوس في الظلمة زمنا انعم لنا بنور قيامته من قبل تجسده الطاهر"




    وكذلك يردد في قسمة تقال طوال الخماسين المقدسة بعد قيامة المسيح:

    (ايها الرب الاله الضابط الكل ابو ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح الذي من قبل صليبه نزل الي الجحيم ورد ابانا ادم وبنيه الي الفردوس ودفننا معه وبموته ابطل عز الموت وفي ثالث يوم قام من بين الاموات

    (نقلا عن موقع دير القديس العظيم الانبا مقار)


    منهج الكلية الاكليريكية مادة عهد جديد للصف الثاني رسالة بطرس الاولي


    (نقل السيد المسيح ارواح الابرار الي الفردوس لذلك يطلق السبت السابق لعيد القيامة سبت النور اوالفرح)


    منهج الكلية الاكليريكية مادة عهد جديد للصف الثاني (رسالة بطرس الاولي)

    قبل الفداء كانت الارواح كاها الابرار والاشرار تذهب الي الجحيم وكانت هناك هوة بين هؤلاء واولئك (لو16:26)

    -ملحوظة اللص الذي دخل الفردوس كان اول شخص لم يمر علي الجحيم(منهج الكلية الاكليريكية عهد جديد)
    (والملخص عقيدة وجود ابرار العهد القديم في الهاوية هذا واضح جدا من الكتاب بعهديه ونزول المسيح الي الجحيم ليسبيهم الي الفردوس بعد ان تم الفداء حقيقة مثبتة واضحة من الانجيل)



    ويصف لنا القديس ابيفانوس الجحيم وما فيه من عذاب للانبياء
    الخطيئة والفداء مباشر



    اذا ملخص ما سبق


    1-الخطيئة الاصلية هي خطيئة ادم وحواء


    2-سقط ادم وحواء من شركتهما مع الله


    3-اصبحا مستحقين للموت وغضب الله ولعنة الشريعة


    4-انتقلت الخطيئة بالوراثة الي ذريتهما


    5-اصبحت الذرية كلها مستحقة للموت وغضب الله ولعنته


    6-كل الارواح ابرار واشرار كان ابليس يتولي قبض روحها وادخالها للجحيم والسجن


    7-مات يسوع علي الصليب ليعطي الخلاص للابرار


    8-نزل يسوع الي الجحيم واخرج ارواح الابرار وفتح الفردوس وادخلهم فيه


    9-تغلب يسوع علي الموت وعاد الي الحياة وصعد الي السماء بجوار الاب

    hgo'dzm ,hgt]hx fe lfhav





    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  2. #2
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    1-الخطيئة الاصلية هي خطيئة ادم وحواء

    اولا خطيئة ادم وحواء حسب المفهوم المسيحي لم تكن اول الخطايا اذ سبقها خطيئة ابليس














    اشعياء 14
    12 كيف سقطت من السماء يا زهرة بنت الصبح.كيف قطعت الى الارض يا قاهر الامم 13وانت قلت في قلبك اصعد الى السموات ارفع كرسيي فوق كواكب الله واجلس على جبل الاجتماع في اقاصي الشمال 14 اصعد فوق مرتفعات السحاب.اصير مثل العلي



    يقول القمص انطونيوس فكري في تفسيره لسِفر يشوع بن سيراخ الإصحاح العاشر الأعداد (16-17) :- الكبرياء أول الخطاء أي أول الخطية. ومن سقط في هذه الخطية ورسخت فيه فاض أرجاساً= وهذا ما حدث مع الشيطان. "قبل الكسر الكبرياء وقبل السقوط تشامخ الروح" (أم18:16)




    اذا فاول من اخطا هو ابليس وخطيئته هي الخطيئة الاصلية قبل خطيئة ادم وحواء

    وبعدها كانت خطيئة ليليث حد سمع عنها ؟




    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  3. #3
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    ليليث هي اول زوجات ادم اه وربنا كتب اليهود بتقول كده







    وياتي ذكرها في هذا العدد من العهد القديم
    اش-34-14: تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    الترجمة المشتركة


    ورفضت ليليث اول زوجات ادم ان تكون تحته وطالبت بالمساواة وتركت ادم مفضلة عقوبة وسخط الله علي العودة لادم







    وبالمناسبة كما ان ليليث هي اول زوجات ادم وليست حواء كما يخبرنا التلمود

    فان تلمود عمانويل يخبرنا ان ادم له اب اه والله ده كلام تلمود عمانويل







    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  4. #4
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    اما بالنسبة لخطيئة ادم فادم لم يخطيء

    رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس
    الفصل 2 ترجمة الحياة


    1تم-2-14: ولم يكن آدم هو الذي انخدع (بمكر الشيطان)، بل المرأة انخدعت، فوقعت في المعصية.
    1تم-2-15: إلا أنها
    ستحفظ سالمة في ولادة الأولاد، على أن يثبتن في الإيمان والمحبة والقداسة مع الرزانة!

    ترجمة سعديا الفيومي









    العقوبة هنا لمن عصي بعلم لا من تم خداعه وهو جاهل


    فادم لم يعصي الله اصلا والمراة تم خداعها والاثنين لم يكونا علي علم بالخير والشر

    فادم وحواء لم يكونا علي علم بأن طاعة الله خير ومعصيته شر


    سفرالتكوين 2 عدد 17 : 17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها.لانك يوم تأكل منها موتا تموت.


    لذلك كانت العقوبة لانه اذعن لقول امرأَته
    ترجمة الحياة
    71 וּלְאָדָם אָמַר כִּי־שָׁמַעְתָּ לְקֹול אִשְׁתֶּךָ וַתֹּאכַל מִן־הָעֵץ אֲשֶׁר צִוִּיתִיךָ לֵאמֹר לֹא תֹאכַל מִמֶּנּוּ אֲרוּרָה הָאֲדָמָה בַּעֲבוּרֶךָ בְּעִצָּבֹון תֹּאכֲלֶנָּה כֹּל יְמֵי חַיֶּיךָ׃
    17 *وَقَالَ لِآدَمَ: «لأَنَّكَ أَذْعَنْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ، وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي نَهَيْتُكَ عَنْهَا، فَالأَرْضُ مَلْعُونَةٌ بِسَبَبِكَ وَبِالْمَشَقَّةِ تَقْتَاتُ مِنْهَا طَوَالَ عُمْرِكَ


    اذا فادم لا يحمل خطية من الاساس لكي يورثها وانما اللوم القي علي امراته التي خدعها الشيطان وهي جاهلة





    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  5. #5
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي



    2-سقط ادم وحواء من شركتهما مع الله


    3-اصبحا مستحقين للموت وغضب الله ولعنة الشريعة

    عندما نقرا في سفر الحكمة

    نجد الاتي


    الاصحاح التاسع العدد 19

    و الحكمة هي التي خلصت كل من ارضاك يا رب منذ البدء


    اذا كل من ارضي الله نال الخلاص بالحكمة

    ونكمل الاصحاح العاشر العدد الاول والثاني

    هي التي حفظت اول من جبل ابا للعالم لما خلق وحده

    و انقذته من زلته واتته قوة ليتسلط على الجميع


    نجد ان ادم قد غفر الله له زلته

    والنص واضح وصريح

    وهذا اعتراف مسيحي ان الله قد غفر لادم وحواء بعد توبتهما




    من كتاب رؤيا باروخ السريانية ضمن مخطوطات البحر الميت








    بل ودخل ادم الجنة بعد موته مغفورا له








    وادم وحواء لما يخلقا للجنة حتي يسقطا منها وانما خلقهم الله لاعمار الارض

    تك-1-26: وقال الله: ((لنصنع الإنسان على صورتنا كمثالنا، وليتسلط على سمك البحر وطير السماء والبهائم وجميع وحوش الأرض وكل ما يدب على الأرض)).


    تك-1-28: وباركهم الله، فقال لهم: ((أنموا واكثروا واملأوا الأرض، وأخضعوها وتسلطواعلى سمك البحر وطير السماء وجميع الحيوان الذي يدب على الأرض)).
    تك-1-29
    : وقال الله: ((هاأنا أعطيتكم كل عشب يبزر بزرا على وجه الأرض كلها، وكل شجر يحمل ثمرا فيه بزر، هذا يكون لكم طعاما.



    تك-3-19: بعرق جبينك تأكل خبزك حتى تعود إلى الأرض لأنك منها أخذت. فأنت تراب،وإلى التراب تعود)).

    تك-3-23: فأخرج الرب الإله آدم من جنة عدن ليفلح الأرض التي أخذ منها.


    اذا فادم لم يسقط من شركته مع الله ولا هو ارتكب خطيئة وانما اخطا ولم يكن مدركا كالطفل تماما وتاب وغفر الله له ودخل الجنة

    والعقيدة اليهودية تقر بالمغفرة لادم بعد توبته وطلبه المغفرة وهذا ما تخبرنا به المشناة









    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  6. #6
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    4-انتقلت الخطيئة بالوراثة الي ذريتهما

    قبل ان نناقش هه النقطة نتسائل هل امن اليهود اصحاب العهد القديم كله بموضوع الخطيئة الاصلية؟





    يا راجل كبر دماغك خطيئة مين واختراعات مين


    ويسخرون منها اصلا


    اتفرج علي اصحاب الكتاب الاصلي



    الخطيئة اختراع مسيحي صرف وهلوسات مجانين










    ولا لنا علاقة بالموضوع ده ......دي حكاية كده اخترعها المسيحيين


    طيب هل انتقلت الخطيئة بالوراثة الي ذرية ادم؟


    طب ايه ظروف ملكي صادق؟

    الترجمة العربية المشتركة



















    وعلي الجنة حدف لا ورث خطيئة ولا احتاج فداء




    والعذراء مريم .....مولودة بلا خطيئة ....ولا ورثت حاجة



    ويوحنا المعمدان لم يرث الخطيئة الاصلية حد يصدق ؟






    ده ولا الكتاب المقدس اصلا جاب سيرة وراثة الخطيئة الاصلية اقرا كلام الموسوعة



    بيقولك من ساعة ما اوروبا اتنورت الهلاوس دي قلت وبقت حاجة تكسف





    وبخفة دمه المعهودة يخبرنا القس انطونيوس فكري ان ما فيش حاجة اسمها توريث للخطيئة



    حز-18-17: ولم يسيء إلى البائس، ولم يقرض بالربا ولا بالربح الحرام، وقضى بالإنصاف ومارس فرائضي وأطاع أحكامي، فإنه لا يموت بإثم أبيه، بل حتما يحيا.

    حزقيال (18_20) النفس التى تخطىء هى تموت . الابن لا يحمل من اثم الاب والاب لا يحمل من اثم الابن . بر البار عليه يكون وشر الشريرعليه يكون

    تثنية (24_16) لا يقتل الاباء عن الاولاد ولا يقتل الاولاد عن الاباء , كل انسان بخطيته يقتل .

    ارميا (31_29) فى تلك الايام لا يقولون بعد الاباء اكلوا حصرما واسنان الابناء ضرست 30 بل كل واحد يموت بذنبه كل انسان يأكل الحصرم تضرس اسنانه .





    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  7. #7
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    طيب مين اللي اخترع موضوع الخطيئة الاصلية ودمر امة المسيح؟

    هناك ثلاث نظريات في هذا الموضوع







    The Augustinian Theory. This is also called the Theory of Adam's Natural Headship and the Realistic Theory. This theory was formulated by Augustine in the fifth century A.D. The Augustinian Theory affirms that, by virtue of organic unity, the whole human race existed in Adam at the time of his transgression. It says that Adam's will was the will of the species, so that in Adam's free act, the will of the race revolted against God, and the nature of the race corrupted itself. All men existed as one moral person in Adam, so that in Adam's sin we sinned, we corrupted ourselves, and we brought guilt and merited condemnation upon ourselves


    نظرية اوجستين:وتسمي ايضا نظرية الرئاسة الطبيعية لادم و النظرية الواقعية.هذه النظرية وضعها اوجستين في القرن الخامس الميلادي .وتؤكد النظرية الاوجستينية علي انه بحكم الوحدة العضوية فان الجنس البشري كله تواجد في ادم وقت خطيئته.وكانت ارادة ادم هي ارادة الجنس البشري كله.,وبالتالي فانه بتصرف ادم الحر اخطات البشرية كلها تجاه الله.ولوثت الطبيعة الانسانية نفسها.وكل الناس تواجدوا في ادم كشخص واحد لذلك فانه بخطيئة ادم اخطانا كلنا.اتلفنا انفسنا وجلبنا الاثم واستحقاق الادانة لانفسنا

    The Federal Theory. This theory is also called the Theory of Condemnation by Covenant and the Immediate Imputation Theory. It had its origin with Cocceius in the 17th century A.D. According to this theory, God made a covenant with Adam, agreeing to bestow upon all his descendants eternal life for his obedience, but making the penalty for his disobedience to be the condemnation of all his descendants. Since our legal representative or federal head did sin, God imputes his sin, guilt, and condemnation to all his descendants. It was thought that this theory was necessary because of the problem in the Augustinian Theory of accounting for the non-imputation of the subsequent sins of Adam and less remote ancestors for if real existence in Adam explained our responsibility for his first sin, why should not real existence in Adam and in subsequent ancestors make us guilty for those sins, too?

    النظرية الاتحادية:وتسمي ايضا نظرية الادانة بالعهد


    والاتهام الفوري.انشاها كوكسياس في القرن السابع عشر.وطبقا لهذه النظرية فقد ابرم الله تعهدا مع ادم بان يمنح ذريته كلها الحياة الابدية مقابل طاعته.ولكنه جعل العقوبة علي كل ذريته اذا عصاه.ومنذ ارتكب ممثلنا الرئيسي الخطيئة نسب الله خطيئته ومعصيته وادانته لكل ذريته

    The Theory of Mediate Imputation. This theory is also called the Theory of Condemnation for Depravity. This is the theory formulated by Placeus in the 17th century A.D. Placeus originally denied that Adam's sin was in any way imputed to his posterity. But when his first view was condemned by the Synod of the French Reformed Church in 1644, he published this later view. According to this view, all men are born with a depraved nature and are guilty and condemnable for that nature. They are not viewed as being guilty because of the sin of Adam, as in the Federal Theory. Instead it is the corrupted nature which they inherit from Adam that is sufficient cause and legal ground for God to condemn them

    نظرية الاتهام الغير مباشر و تسمي ايضا نظرية الادانة نتيجة الفساد: هذه النظرية وضعها

    بليسيوس في القرن
    السابع عشر.وفي الاصل فقد انكر بليسيوس ان تنسيب


    خطيئة ادم باية وسيلة الي ذريته.ولكن بعد ادانة وجهة نظره الاولي من قبل المجمع الكنسي

    للكنيسة البروتستانتية الفرنسية عام 1644 قام بنشر نظريته اللاحقة.وهي ان كل البشر يولدون

    بطبيعة فاسدة منحرفة وهم مذنبون ومستحقون للادانة نتيجة لهذه الطبيعة الفاسدة



    وهم لا ينظر لهم علي انهم مذنبون نتيجة لخطيئة ادم كما هو الحال في النظرية الكونفدرالية.ولكن

    البديل هو الطبيعة الفاسدة التي يرثها البشر من ادم تعتبر سبب كاف واساس قانوني لاستحقاق

    الادانة من الله





    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  8. #8
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    5-اصبحت الذرية كلها مستحقة للموت وغضب الله ولعنته

    طب والكلام ده نوديه فين؟

    الحكمة3 :1
    (اما نفوس الصديقين فهي بيد الله فلا يمسها العذاب)

    وعمرنا ما سمعنا ان يد الله تعني اللعنة ولا الجحيم

    الحكمة :21:6

    (فابتغاء الحكمة يبلغ الى الملكوت)

    ولا الملكوت يعني اللعنة والغضب والموت؟

    حز-18-21: ولكن إن رجع الشرير عن خطاياه كلها التي ارتكبها، ومارس جميع فرائضي وصنع ما هو عدل وحق فإنه حتما يحيا، لا يموت.
    حز-18-22: ولا تذكر له جميع آثامه التي ارتكبها. إنما يحيا ببره الذي عمله.

    حز-18-23: أحقا أسر بموت الشرير يقول السيد الرب؟ أليس برجوعه عن طرقه الآثمة فيحيا؟

    حز-18-27: وإذا رجع الأثيم عن شره الذي اقترفه ومار س الحق والعدل، فهو يحيي نفسه،
    حز-18-28: لأنه اعتبر وتاب عن كل ذنوبه التي ارتكبها. لذلك حتما يحيا. لا يموت.



    ولا موت ولا لعنة ولا الهجايص بتاعتهم الموضوع كله توبة وانتهي الامر

    6-كل الارواح ابرار واشرار كان ابليس يتولي قبض روحها وادخالها للجحيم والسجن

    ايوة بس اخنوخ بيقول غير كده
























    تفسير انطونيوس فكري

    حياة أخنوخ حملت بالإيمان صورة للكنيسة السماوية الفائقة. أما البار فبالإيمان يحيا. هو بإيمانه إستطاع أن يرضى الله أخنوخ نموذج لمن يستطيع أن يحيا باراً وسط عالم شرير. ومن يغلب ويسلك بإيمانه فى بر مثل أخنوخ ينقله الله ليحيا معه فى شركة أمجاده. والسؤال لماذا جاهد أخنوخ ليرضى الله ؟ لأنه يؤمن أنه موجود.

    نقله الله ليحيا في شركة امجاده بايمانه لادخل جحيم ولا ابليس قبضه بل ذهب الي الملكوت بلا فداء ولا كفارة خطيئة؟

    وملكي صادق دخل الجنة بس اتخطف مش دخول عادي وكله بدون فداء ولا غيره




    وموسي وربنا موسي دخل الجنة من غير صلب ولا فداء







    تفسير انطونيوس فكري

    على جبل التجلي مع المسيح لو9:(28_36)

    متى 17 : 3
    وَإِذَا مُوسَى وَإِيلِيَّا قَدْ ظَهَرَا لَهُمْ يَتَكَلَّمَانِ مَعَهُ.

    تفسير انطونيوس فكري

    هناك حوار بين موسى وإيليا وبين المسيح، وهذا ما سيحدث لنا فى السماء، فلن نكون منعزلين عنه، بل فى علاقة حب وحوار ومعاملات حلوة وأبدية. وهذا ما يمكننا أن نختبره من الآن، فالحياة الأبدية تبدأ هنا والملكوت هو فى داخلنا، نحن نحصل الآن على العربون، عربون عشرة المسيح المفرحة.

    1- إيليا لم يمت بالجسد بينما موسى مات بالجسد. ولكن كلاهما حول المسيح فليس موت لعبيدك يا رب بل هو إنتقال،هو نوم، ولكن العلاقة مع المسيح لا يقطعها موت الجسد الذى نتذوقة حالياً.

    موسى الآن روح وقد ظهر بشكل نورانى، أماّ إيليا فقد ظهر بجسده لأنه لم يمت. وهذ1 يظهر سلطان المسيح فهو رب الأحياء والأموات. ولاحظ أن موسى مات بالجسد لكن الروح موجودة.

    موسي بالروح اي ان روحه ليست في الجحيم ولا في قبضة ابليس ولاحظ ايضا التشبيه بما حدث بما سيحدث لبقية المؤمنين في الملكوت اي ان موسي الان في الملكوت


    وعزرا كمان امال ايه








    وابراهام اللي هو ابراهيم دخل الجنة من غير فداء ولا ابليس قبض عليه ولا اي اختراعات






    ومن انجيل لوقا كان معاه لعازر كمان مش لوحده
    في انجيل لوقا اصحاح 16 الفقرة19"كان انسان غني وكان يلبس الارجوان والبز وهو يتنعم كل يوم مترفا,وكان مسكين اسمه لعاذر الذي طرح عند بابه مضروبا بالقروح ,ويشتهي ان يشبع من الفتات الساقط من مائدة الغني بل كانت الكلاب تاتي وتلحس قروحه فمات المسكين وحملته الملائكة الي حضن ابراهيم ومات الغني ايضا ودفن فرفع عينيه في الهاوية وهو في العذاب وراي ابراهيم من بعيد ولعاذر في حضنه,فنادي وقال يا ابي ابراهيم ارحمني وارسل لعاذر ليبل طرف اصبعه بماء ويبرد لساني لاني معذب في هذا اللهيب فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعاذر البلايا.والان هو
    يتعزي وانت تتعذب وفوق هذا كله بيننا وبينكم هوة عظيمة قد اثبتت حتي ان الذين يريدون العبور من ههنا اليكم لايقدرون ولا الذين من هناك يجتازون الينا.فقال اسالك اذا يا ابت ان ترسله الي بيت ابي لان
    لي خمسة اخوة,حتي يشهد لهم لكيلا ياتوا هم ايضا الي موضع العذاب هذا قال له ابراهيم عندهم موسي والانبياء ليسمعوا منهم فقال لايا ابي ابراهيم بل اذا افضي اليهم واحد من الاموات يتوبون فقال له ان
    كانوا لايسمعون من موسي والانبياء ولا ان قام واحد من الاموات يصدقون"

    وايوب في الجنة





    وفينيس كمان ......مين فينيس ده؟



    وادم في الجنة بدون فداء وفيلم هندي
















    وفي سفر اخنوخ الاول نسف الموضوع من الاساس الخطيئة بح








    وايليا

    الملوك الثاني 2 : 1
    وَكَانَ عِنْدَ إِصْعَادِ الرَّبِّ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ إِلَى السَّمَاءِ أَنَّ إِيلِيَّا وَأَلِيشَعَ ذَهَبَا مِنَ الْجِلْجَالِ.

    12،11:- وفيما هما يسيران ويتكلمان اذا مركبة من نار وخيل من نار ففصلت بينهما فصعد ايليا في العاصفة الى السماء.و كان اليشع يرى وهو يصرخ يا ابي يا ابي مركبة اسرائيل وفرسانها ولم يره بعد فامسك ثيابه ومزقها قطعتين.


    تفسير انطونيوس فكري
    لقد مجد الله إيليا بهذا الصعود حتى يتعلم الأنبياء الشهادة للحق مثله مهما كلفهم هذا. ونفس الكلام موجه لكل خادم. ولكن ترتفع أنظار كل واحد إلى أن هناك حياة فى السماء، والموت ليس نهاية وليعمل كل واحد أعمالا صالحة حتى تكون لحظة إنتقاله مجيدة. وإلتصاق إليشع بمعلمه درس لكل واحد أن يلتصق بالمسيح ليأخذ بركة. فإليشع رفض الراحة وظل ملتصقا بإيليا بالرغم من مشقات الطريق. وإيليا لم يمت بل هو محفوظ فى مكان ما لا نعلمه مثل أخنوخ وتقول معظم التفسيرات أنهما هما الشاهدين اللذين سيتنبأ فى أيام ضد المسيح ويقتلهما ضد المسيح ويعلق جثتاهما ثم تدب فيهما روح حياة بعد 3 أيام إعلانا بقرب نهاية العالم (رؤ 11). يا أبى = فهو كان تلميذ لإيليا كإبنه. مركبة إسرائيل وفرسانها = كان إيليا لإسرائيل أعظم من جيش بأكمله بمركباته وفرسانه فهو يرشدهم ويحذرهم وبصلواته وشفاعته ينتصرون مهما كان عددهم قليلا. وتمزيق إليشع ثيابه هو إعلانا منه عن حزنه لخسارة هذا الرجل العظيم.

    وصعود إيليا فى مركبة نارية كان كمن يدخل منتصرا ظافرا فهو عاش مشتعلا بالروح فصعد للسماء فى مركبة نارية عاش فى حماس نارى فى خدمته ومحبته فأخذته مركبة من نار ولقد ضعف إيليا فترة بسيطة من حياته حين قال ليتنى أموت فهل كان يعلم وقتها ما إدخره له الله من مجد كانت هذه لحظة يأس وضعف والله الرحوم قد غفرها ونشكر الله أنه كثيرا ما يسامحنا على ما نقوله فى لحظات اليأس.

    صعد ايليا الي السماء الي مجد الله ولم يدخل الجحيم ولم يقبض ابليس روحه ويسجنه في الجحيم؟



    امال مين اللي دخل الجحيم والمسيح مات علشانه ؟برسوم؟





    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  9. #9
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    والجحيم طبعا ليست مكان انتظار كما زعم المتنيح شنودة ولا الابرار كانوا بيدخلوها




    وهذا ما كان يؤرق منامهم واولهم هولي بوقوا قصدي بايبل




    لان الابرار ان لم يدخلوا الجحيم ويتعذبوا لم تكن هناك حاجة لفداء المسيح من الاصل


    بالرغم من ان المسيح نفسه اخبرهم في انجيل مريم المجدلية انه لا يوجد شيء اسمه خطيئة اصلية




    الصفحة السابعة

    1 (...) "ما هي المادة؟
    2 أتراها أزلية؟"
    3 أجاب المعلم:
    4 "إن كل ما هو مولود، وكل ما خلق،
    5 وكل عناصر الطبيعة
    6 متداخلة ومتحدة فيما بينها
    7 كل ما هو مركب سيتفكك؛
    8 ويعود كل شيء إلى جذوره؛
    9 المادة ستعود إلى أصول المادة.
    10 فليستمع كل من له أذنان."
    11 قال له بطرس: "بما أنك تجعل من نفسك مفسِّرًا
    12 لعناصر وأحداث هذا العالم، قل لنا:
    13 ما هي الخطيئة في العالم؟"
    14 قال المعلم:
    15 "لا توجد خطيئة.
    16 أنتم من يخلق الخطيئة
    17 عندما تتصرفون وفقًا لعاداتكم
    18 ولطبيعتكم الذاتية:
    19 هنا تكمن الخطيئة.

    20 لهذا أتى الخير ليسكن بينكم؛
    21 لهذا ساهم في عناصر طبيعتكم
    22 ليعيد ربطها بجذورها."
    23 وتابع قائلاً:
    24 "لهذا أنتم مرضى
    25 لهذا تموتون:
    26 كنتيجة لأفعالكم؛
    27 لأنكم تفعلون ما يبعدكم...

    28 فليفهم من بوسعه ذلك."




    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

  10. #10
    سرايا الملتقى
    د/احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3030
    تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2010
    الدين : الإسلام
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,652
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    التقييم : 32
    معدل تقييم المستوى : 14

    افتراضي


    7-مات يسوع علي الصليب ليعطي الخلاص للابرار

    والسؤال هنا هل من مات علي الصليب هو المسيح ؟

    اولا من تم ضبطه ليصلب شك فيه رئيس الكهنة، وكانت إجاباته لبيلاطس وهيرودس تنبئ عن الذهول الذي أصابه، وعن عجزه عن بيان الحقيقة، التي لن يقنع أحداً إن ذكرها، فكان يجيبهم: " أنت تقول" ( متى 27/11 ).

    ولما اجتمع في النهار مشيخة الشعب، ورؤساء الكهنة، " وأصعدوه إلى مجمعهم قائلين: إن كنت أنت المسيح، فقل لنا. فقال لهم: إن قلت لكم لا تصدقون، وإن سألت لا تجيبونني ولا تطلقونني. منذ الآن يكون ابن الإنسان جالساً عن يمين قوة الله. فقال الجميع: أفأنت ابن الله؟ فقال لهم: أنتم تقولون: إني أنا هو " ( لوقا 22/66 - 70 ).

    بل ان المحبوس الاخر كان اسمه يسوع باراباس وهو نفس اسم المسيح
    السارة
    16 وكان عندهم في ذلك الحين سجين شهير اسمه يشوع باراباس.
    17 فلما تجمهر الناس سألهم بيلاطس: ((من تريدون أن أطلق لكم: يشوع باراباس أم يسوع الذي يقال له المسيح؟))

    الأب متي المسكين يقول:
    (( «باراباس»: BarAbbas
    بأبحاث العلماء تأكَّدوا أن هذا ليس اسم الشخص بل لقبه، ومعناه “ابن الآب”. أمَّا اسمهفباتفاق العلماء وُجِدَ أن اسمه الأصلي “يسوع”، وذلك عن تحقيق العلاَّمة أوريجانوس الذي حصل على مخطوطات من سنة 200م ظهر فيها اسمه“يسوع بار أباس” وهو نفس اسم ولقب المسيح. ))


    (CEV) At that time a well-known terrorist named Jesus Barabbas was in jail.
    (CEV) So when the crowd came together, Pilate asked them, " Which prisoner do you want me to set free? Do you wantJesus Barabbas or Jesus who is called the Messiah?"


    (GNB) At that time there was a well-known prisoner namedJesus Barabbas.
    (GNB) So when the crowd gathered, Pilate asked them, " Which one do you want me to set free for you? Jesus Barabbas or Jesus called the Messiah?"

    اذا فلا المضبوط زعم انه يسوع ولا كان وحده بل كان هناك اخر يدعي يسوع باراباس ايضا يعني سداح مداح

    وقد قال لهم حين جاءوا لأخذه: " كأنه على لص
    خرجتم بسيوف وعصيٍ لتأخذوني، كل يوم كنت أجلس معكم أعلم في الهيكل، ولم تمسكوني " ( متى 26/55 ).

    وظلوا يشكون في كونه يسوع المطلوب وظهر هذا في قول رئيس الكهنة له أثناء المحاكمة: "أستحلفك بالله الحي، أن تقول لنا: هل أنت المسيح ابن الله؟ " ( متى 26/62 – 64 ).

    وفي لوقا
    " ولما كان النهار، اجتمعت مشيخة الشعب، ورؤساء الكهنة والكتبة، وأصعدوه إلى مجمعهم قائلين: إن كنت المسيح فقل لنا، فقال لهم: إن قلت لا تصدقون، وإن سألت لا تجيبونني ولا تطلقونني، منذ الآن يكون ابن الإنسان جالساً عن يمين قوة الله، فقال الجميع: أفأنت ابن الله؟ فقال لهم: أنتم تقولون: إني أنا هو " ( لوقا 22/66 - 70 ).

    " أنت قلت "، وقال لبيلاطس: " أنت تقول "، بمعنى أنه لم يصدق كلامهم ولم يكذبه، لكنه قال لهم: هذا ما تقولونه أنتم

    اذا ما هي الإجابة التي لن يصدقها رؤساء الكهنة؟ ولو صدقوها لأطلقوه؟ هي بلا شك: أنه ليس المسيح

    وقد كانت له قدرة علي
    تغيير هيئته وشكله، حتى يعجز المقربون منه عن معرفته، وقد صنع ذلك مراراً

    فقد خفي شخصه بعد القيامة على تلاميذه مرات عديدة، فخفي على مريم المجدلية التي هي من أقرب الناس إليه، وظنته البستاني، ولم تعرفه إلا بعد برهة. ( انظر يوحنا 20/14 - 15 ).
    وكذلك خفي شخصه على التلميذين المنطلقين لعمواس، ولم يعرفاه إلا بعد أن بارك لهما طعامهما. (انظر لوقا 24/13 - 19 ).
    وخفي أمره أيضاً على التلاميذ مجتمعين، وهم يصيدون في بحيرة طبريا، وكان أول من عرفه بعد وقت طويل يوحنا. ( انظر يوحنا 21/1 - 7 ).
    كما تقرر الأناجيل تغير شكله في أحداث قبل الصلب، ومن ذلك: ما ذكره لوقا "وفيما هو يصلي صارت هيئة وجهه متغيرة، ولباسه مبيضاً لامعاً، وإذا رجلان يتكلمان معه، وهما موسى وإيلياء" ( لوقا 9/29 ).
    ويذكر متى أنه أخذ بطرس ويعقوب ويوحنا "وصعد بهم إلى جبل عالٍ منفردين، وتغيرت هيئته قدامهم" ( متى 17/1 - 2 ).

    ولا يعرف احد ان كان قد مات علي صليب ام علي وتد ام علي خازوق


    وهذا ما اكده العالم جونر سامليسون

    كتاب " سيث الأكبر " The Second Treatise of the Great Seth على لسان المسيح وهو كتاب مكتشف في نجع حمادي





    " كان شخص آخر... هو الذي شرب المرارة والخل، لم أكن أنا... كان آخر الذي حمل الصليب فوق كتفيه، كان آخر هو الذي وضعوا تاج الشوك على رأسه. وكنت أنا مبتهجا في العلا... أضحك لجهلهم".
    It was another, their father, who drank the gall and the vinegar; it was not I. They struck me with the reed; it was another, Simon, who bore the cross on his shoulder. I was another upon Whom they placed the crown of thorns. But I was rejoicing in the height over all the wealth of the archons and the offspring of their error, of their empty glory. And I was laughing at their ignorance





    لما تماسكت الدموعُ وتنبه القلبُ الصديعُ
    قالوا الخضوع سياسةٌ فليبدُ منك لهم خضوعُ

    وألذ من طعم الخضوع على فمي السم النقيعُ
    إن يسلبِ القومُ العدا ملكي، وتسلمني الجموعُ
    فالقلب بين ضلوعِهِ لم تسلمِ القلبَ الضلوعُ
    لم أُستلبْ شرف الطباعِ! أيسلب الشرف الرفيعُ

    قد رمتُ يوم نزالهمْ ألا تحصنني الدروعُ
    وبرزتُ ليس سوى القميصِ على الحشا شيءٌ دفوعُ

    وبذلت نفسي كي تسيلَ إذا يسيلُ بها النجيعُ
    أجلي تأخر لم يكنْ بهواي ذلي والخضوعُ

    ما سرت قطّ إلى القتالِ وكان من أملي الرجوعُ
    شيم الأولى، أنا منهمُ والأصلُ تتبعه الفروع

 

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML